مصر الجديدة ـ تفاصيل جديدة في واقعة العثور على جثة طفل داخل مقابر في كفر الشيخ
أرشيفية

تفاصيل جديدة في واقعة العثور على جثة طفل داخل مقابر في كفر الشيخ

أمر المستشار محمد عبدالغني، مدير نيابة مركز سيدي سالم بكفر الشيخ، انتداب الطبيب الشرعي لتشريح جثمان الطفل “عمر” الذي عثر عليه بمقابر قرية أبوغنيمة، وتحديد أسباب الوفاة.

وطلبت النيابة، تحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابساتها.

كشفت تحقيقات الشرطة أن الطفل توفي إثر إصابته بمرض الجفاف قبل إلقاءه من قبل سيدة مجهولة في مقابر القرية لحظة صلاة أمس الجمعة.

تعود التفاصيل عندما تلقى اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفرالشيخ، إخطارًا من العميد ياسر غانم، مأمور مركز شرطة سيدي سالم، بتلقيه بلاغًا من أهالي بقرية أبوغنيمة دائرة المركز، بعثورهم على جثة طفل متوفي، ومغطى بجوال بلاستيك أخضر، ناحية مقابر القرية.

وانتقل الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه إلى مكان الواقعة بمقابر قرية أبوغنيمة، محل البلاغ، وبالفحص والمعاينة تبين أن الطفل المتوفي يرتدي كامل ملابسه وتوجد إعاقة في قدمة اليمنى، وجرى وضعه فوق كومة من الرمال وداخل دائرة من قوالب الطوب، وتظهر على جثته أعراض مرضية.

شكل اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفرالشيخ، فريق بحث جنائي ترأسه العميد عبد الفتاح المنشاوي، رئيس مباحث المديرية، وضم الرائد حمدي أبورية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونوه النقباء جمال عبد الناصر، وأحمد العيسوي، وأحمد الذكير، ومحمد أبوخشبة، ومينا ميخائيل، لكشف الواقعة، والوصول لمرتكبيها.

تحرر عن ذلك المحضر رقم 987 لسنة 2019 إداري مركز شرطة سيدي سالم، وبالعرض على النيابة العامة أصدرت قرارها السابق.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*