مصر الجديدة ـ تصفيق حاد لمبارك خلال احتفالية سوهاج بذكرى نصر أكتوبر

تصفيق حاد لمبارك خلال احتفالية سوهاج بذكرى نصر أكتوبر

شهد الحفل الفني الذي أقامته محافظة سوهاج، يوم الثلاثاء، بقصر ثقافة مدينة سوهاج، بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لانتصارات أكتوبر المجيدة، وحضره المحافظ، الدكتور أحمد الأنصاري، تصفيقًا حادًا من الحضور عند توجيه مقدم الحفل الشاعر أوفى عبدالله الأنور، التحية للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ضمن قادة القوات المسلحة الذين صنعوا نصر أكتوبر المجيد.

ووجه الشاعر الأنور التحية لمبارك خلال الحفل الذي حضره الدكتور أحمد عزيز، رئيس جامعة سوهاج، والعقيد وفقي سعد، المستشار العسكري للمحافظة، وعدد من القيادات الأمنية، والتنفيذية، وأعضاء مجلس النواب، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، وعدد من الشخصيات العامة، وممثلي الأحزاب السياسية، والحركات الشبابية، وجمع غفير من أبناء المحافظة، التحية عند تقديمه الحفل للرئيس السادات، والمشير أحمد إسماعيل على، وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة وقت الحرب، والفريق سعد الدين الشاذلي، رئيس الأركان، واللواء محمد عبدالغنى الجمسي، رئيس هيئة العمليات، وعدد من أبطال حرب أكتوبر.

وفاجأ الأوفى الجميع قائلا: «لا يفوتني خلال الحفل أن أوجه التحية للبطل قائد الضربة الجوية الأولى في حرب أكتوبر، الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، والذي صنع دورا بطوليا في هذه الحرب لا ينساه التاريخ» وقبل أن ينهى الأوفى تحيته لمبارك، ضجت القاعة بتصفيق حاد من جميع الحضور، وبخاصة جماهير المواطنين التي حضرت الحفل، وعلت وجوه الكثيرين الابتسامات أثناء التصفيق، احتفاء بتحية الشاعر الأوفى لمبارك، وتابع الأوفى تحياته لأبطال وقادة جيش مصر، بتوجيه التحية للرئيس، عبدالفتاح السيسي، مؤكدًا أن شعب سوهاج يقف خلفه مساندا له في كل خطواته في محاربة الإرهاب، وتحقيق التنمية، محافظا معه على الأرض والعرض.

وختم الأوفى تحياته قائلا «تحية إلى ذلك المصري البسيط الذي رتبته مقاتل، ولا شيء بعد ذلك، قد لا يكون له نصيب من التعريف، لكن حينما دقت الساعة الثانية من ظهر يوم السادس من أكتوبر إنما وجدنا ملائكة يحفهم الله بالخير والبركة، يتحركون فيعبرون القناة، ويدمرون الساتر الترابي، وكان المصريون هم أصحاب البطولة، فقد كانت الجبهة الداخلية تحارب أيضًا وتؤيد، وما أروع أن نفتخر بقواتنا المسلحة، وأكتفي بأن أنحنى احتراما، وتقديرا لكل جندي مصري، فتحية لمصر التي ستبقى خالدة أبد الدهر».

وقال الشاعر الأوفى أنه لم يكن يتوقع رد فعل الحضور بالتصفيق الحاد عند تحيته لمبارك، لكنه كان يتوقع أن يوجه إليه أحد سؤالا من المسولين- وهذا لم يحدث- عن سبب تحيته لمبارك في ظل أن الناس لديها موقف منه بعد ثورة يناير، وقد يحدث اعتراض على تحيته «، مؤكدا أنه تحيته لمبارك جاءت في حديثه عن توقيت محدد، وهو توقيت حرب أكتوبر، ومبارك بطل من أبطال هذه الحرب، لكن الفترة التي أعقبت الحرب، والخاصة بحكمه لمصر، وما شابها من سلبيات انتهت بالثورة ضده، فهي بعيدة كل البعد عن حديثه، وعن تقييم حكمه، قائلا» مبارك وغيره من قادة أكتوبر دورهم حقيقي وليس مزيفا «.

وقدمت فرقة سوهاج للموسيقي العربية، عدد من الأغاني، والمقطوعات الموسيقية الوطنية الخاصة بنصر أكتوبر، كما قدمت فرقة الفنون الشعبية، مجموعة من الاستعراضات الوطنية التي تفاعل معها الجمهور.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*