مصر الجديدة ـ رونالدو: ريال مدريد أصبح من الماضي
كريستيانو رونالدو

تحديات أقنعت رونالدو بالإنضمام إلى يوفنتوس

بعد ان قضي ما يقرب من تسعة أعوام داخل جدران قلعة البرنابيو ، معقل نادي ريال مدريد الإسباني ، حقق خلالها صاروخ ماديرا البرتغالي كريستيانو رونالدو الكثير من الألقاب والنجاحات سواء علي المستوي الجماعي مع الفريق أو علي المستوي الفردي، جعلته أسطورة كروية ينظر له العالم كأحد أفضل اللاعبين علي مر التاريخ، انتقل قائد المنتخب البرتغالي إلى صفوف يوفنتوس الإيطالي، في صفقة وصفها العالم بـ «صفقة القرن»، حيث وصلت قيمتها نحو 105 ملايين يورو يحصل عليها الملكي في كبرى مفاجآت سوق الانتقالات الصيفي.

وانضم رونالدو إلى صفوف نادي يوفنتوس الإيطالي لمدة 4 مواسم، يتقاضي خلالها «الدون» 30 مليون يورو في الموسم الواحد، حيث انه مع بلوغه عامه الـ 33، سيواجه النجم البرتغالي عدة تحديات بقميص الملكي وهي ما دفعته إلي الرحيل إلي «البيانكونيري» وفقاً للتقرير التي نشرته صحيفة ماركا الإسبانية، والذي جاء علي النحو التالي:

بعد ان ظهر في أحد الفيديوهات التي نشرها الموقع الرسمي لناديه الجديد اليوفي، والذي قدم كريستيانو رونالدو بصفته أحد لاعبي يوفنتوس ، أوضح رونالدو أنه كان في إيطاليا من أجل تحدي جديد، وهو في سن الـ33 مصمما على إثبات نفسه في دوري كبير آخر، مما يزيد من نجاحاته في الدوري الإنجليزي الممتاز والليجا الإسبانية، هناك 7 تحديات جعلته يريد الإنضمام إلى “سيدة” كرة القدم الإيطالية.

1- إظهار انه ما زال ولا يزال لديه الكثير ليقدمه بالملاعب

قال البرتغالي مازحًا عن التقارير التي تؤكد انه أصغر بـ 10 سنوات من شهادة ميلاده، عند انتقالي إلي إيطاليا، و تحقيق أحد أهدافي الرئيسية في دوري الدرجة الأولى هناك، سيظهر للجميع انني مازلت على أرض الملعب شخص ما في قمة صلاحياته الفنية، موضحًا ان اللاعبين في سنه عادة ما ينتقلون إلى الصين أو أمريكا ، وذلك من أجل ان يسلط الضوء على نفسه على أنه شيء مختلف، وأنه يريد أن يثبت أنه لا يزال واحدا من أفضل اللاعبين في العالم.

2- الفوز بدوري الأبطال السادس

إذا كانت هناك “بطولة واحدة”، تعرف كريستيانو رونالدو أكثر من أي بطولة أخرى ، فهي دوري أبطال أوروبا، لم يخجل أبدًا صاحب الـ 33 ربيعًا من الاعتراف برغبته في أن يتذكره أحد أبطال البطولة، ولم يرفع يوفنتوس الكأس منذ 22 عاماً ، وفي السنوات الأخيرة وقف رونالدو وريال مدريد في طريقهم، لكن مع قدوم رونالدو الذي عادل رقم كلا من ألفريدو دي ستيفانو وباولو مالديني بالفوز 5 مرات بدوري الأبطال بواقع “4 مع الملكي”، وواحدة مه مانشستر يونايتد عام 2008، يسعي صاروخ ماديرا إلي تحقيق اللقب السادس له من أجل تحطيم رقم الأسطورة باكو خينتو، الذي فاز مع الملكي بـ 6 ألقاب دوري أبطال في حقبة الخمسينيات والستينيات.

3- تحطيم رقم سيدوروف و إيتو

يتطلع رونالدو إلى الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، ليحقق اللقب مع ثلاثة أندية مختلفة.

وفي حال فوز رونالدو بلقب أوروبي سادس مع يوفنتوس، سيحقق هذا الإنجاز مع ثلاثة فرق مختلفة مثلما فعل لاعبان فقط هما الهولندي كلارينس سيدورف (أياكس وريال مدريد وميلان)، والكاميروني سامويل إيتو (ريال مدريد وبرشلونة وإنتر).

4- الفوز بثلاث بطولات الدوري في ثلاثة بلدان مختلفة

يوفنتوس يسيطرعلى دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وقد فعل ذلك لسبعة مواسم الآن ، لذا فمن المرجح أن البرتغالي سوف يصبح بطلا في بلده الثالث ، بعد النجاح في مانشستر يونايتد في انجلترا وريال مدريد في الدوري الاسباني.

حيث حقق رونالدو لقب الدوري الإنجليزي ثلاث مرات، ولقب الدوري الإسباني مرتين، وبات يسعى للفوز بالدوري الإيطالي مع يوفنتوس، صاحب الرقم القياسي محلياً في ظل المنافسة القوية مع نابولي وروما والعائد إنتر.

5- الهداف التاريخي ليوفنتوس في موسم واحد

35 هو الرقم الذي يسعى رونالدو إلى تحقيقه، من أجل تحطيم رقم المهاجم الهولندي فيرينك هيرزر، الذي يحمل الرقم القياسي للنادي منذ عشرينيات القرن الماضي.

بعد ما يقرب من قرن من الزمان، سيضع رونالدو عينيه على تحطيم رقم هيرزر، منذ اللحظة التي يبدأ فيها مباراته الأولى باللونين الأسود والأبيض.

6- أفضل هداف والحذاء الذهبي مع ثلاثة أندية مختلفة

بعد أن أنهى في أسبانيا هداف أوروبا ثلاث مرات في ريال مدريد وبوصفه أخطر لاعب في أوروبا، مرة واحدة في مانشستر يونايتد، سيكون رونالدو في حاجة ماسة إلى توج “كابوسانونيري” بالدوري الإيطالي.

أحذية كريستيانو رونالدو الذهبية

موسم 2007-2008، سجل 31 هدف مع مانشستر يونايتد

موسم 2010-2011، سجل 40 هدف مع ريال مدريد

موسم 2013-2014، سجل 31 هدف مع ريال مدريد

موسم 2014-2015، سجل 48 هدف مع ريال مدريد

7- الكرة الذهبية السادسة

تجاوز ليونيل ميسي في عدد الكرة الذهبية سيكون تحدياً كبيرا بالنسبة للكرة البرتغالية، على الرغم من أنه لعبها بنفسه، يجب أن يوجه يوفنتوس إلى النجاح على جميع الجبهات، فإنك لن تراهن ضد الأسم الأفضل في العالم مرة أخرى.

وفي حال فوز رونالدو بجائزة الكرة الذهبية بداية العام المقبل، فذلك سيكون بفضل أدائه الاستثنائي الموسم الماضي مع ريال مدريد، والذي سجل خلاله 44 هدفا في 44 مباراة و15 هدفا بدوري الأبطال، مما يعني أن عليه تقديم نصف موسمٍ آخر مع يوفي لينال عنه جائزة جديدة ستكون السادسة في مسيرته ليتخطى بذلك غريمه الأرجنتنيني ليونيل ميسي الذي فاز بها خمس مرات.

اقرأ أيضاً: رسميا.. رونالدو ينتقل إلى يوفنتوس

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*