مصر الجديدة -

تباطؤ حركة السير في سن الأربعين تشير إلى سرعة المضي نحو الشيخوخة

كشفت دراسة أجراها مجموعة من العلماء أن سرعة مشى المرء في منتصف الأربعينيات من العمر تعد دليلا على مدى تقدم المخ والجسد نحو الشيخوخة.

وكشفت الدراسة التي نشرت في “جاما نيتوورك أوبن” أن الباحثين تمكنوا من اختبار سرعة المشي وربطها بعملية الدخول لمرحلة الشيخوخة.

ولا يقتصر الأمر على دخول الأجسام الأبطأ لمرحلة الشيخوخة بشكل أسرع، وإنما كشف العلماء أن وجوههم تبدو أكثر تقدما في العمر، كما أن المخ لدى هؤلاء يكون أصغر حجما.

وربطت الدراسة بين سرعات المشي وبين ارتفاع خطر الإصابة بالخرف والانهيار الكامل للجسد ووظائف الأعضاء.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

× 4 = 32