بن راشد ينصح بن زايد: كفاك طيشا واعرف حدودك

أطلق حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، تغريدات مثيرة عن رأيه في السياسة، وتأثيرها على أحوال حكم البلاد.

وقال ابن راشد في تغريدات عبر “تويتر”: “علمتني الحياة أن الخوض الكثير في السياسة في عالمنا العربي هي مضيعة للوقت.. ومَفسدة للأخلاق.. ومَهلكة للموارد”.

وأضاف: “من يريد خلق إنجاز لشعبه فالوطن هو الميدان .. والتاريخ هو الشاهد .. إما إنجازات عظيمة تتحدث عن نفسها أو خطب فارغة لا قيمة لكلماتها ولا صفحاتها”.

وتابع محمد بن راشد: “لدينا فائض من السياسيين في العالم العربي ولدينا نقص في الإداريين. أزمتنا أزمة إدارة وليست موارد ..انظر للصين واليابان لا يملكان موارد طبيعية أين وصلوا .. وانظر لدول تملك النفط والغاز والماء والبشر، ولا تملك مصيرها التنموي.. ولا تملك حتى توفير خدمات أساسية كالطرق والكهرباء لشعوبها”.

وأردف قائلا: “في عالمنا العربي.. السياسي هو من يدير الاقتصاد، ويدير التعليم، ويدير الاعلام، ويدير حتى الرياضة ! وظيفة السياسي الحقيقية هي تسهيل حياة الاقتصادي والأكاديمي ورجل الاعمال والاعلامي وغيرهم”.

وختم قائلا إن “وظيفة السياسي تسهيل حياة الشعوب، وحل الأزمات بدلا من افتعالها ..وبناء المنجزات بدلا من هدمها”.

وأثارت تغريدات محمد بن راشد ردود فعل واسعة من قبل مغردين خليجيين وعرب.

إذ أيد قسم من المغردين ما صرح به محمد بن راشد، قائلين إن الانشغال في معمعمة السياسة يؤثر على تطور البلاد.

فيما قال آخرين إن محمد بن راشد إما أنه يوجه رسائل إلى حكومة أبو ظبي التي أقحمت نفسها في صراعات وخلافات مع دول المنطقة، أو أنه “يناقض” نفسه، باعتبار أنه من مسؤولي الصف الأول في الإمارات، وبالتالي يعد مشاركا في أي قرار سياسي يتخذ بأبو ظبي.

وتساءل مغردون عن مغزى تغريدات محمد بن راشد، لا سيما أنه ركز على مسألة “افتعال الأزمات”، والتي تتهم حكومة أبو ظبي بها بشكل مستمر.

وتأتي تغريدات محمد بن راشد، بعد يوم واحد من ظهور شقيقه، وزير المالية حمدان بن راشد آل مكتوم على شاشة قناة “الكأس” القطرية، على خلفية مشاركته في مهرجان قطري للخيول بلندن.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*