مصر الجديدة_ بلومبرج: السعودية قد ترفع حظر الكحول

بلومبرج: السعودية تتجه لرفع الحظر عن الخمور العام المقبل

توقعت وكالة “بلومبرج” الأمريكية أن يتم العام المقبل رفع الحظر المفروض على الخمور في السعودية، التي تشهد في الفترة الأخيرة تحولات اجتماعية متسارعة.وذكرت الوكالة أن السعوديين بدأوا يتساءلون الآن -بعضهم يشعرون بالإثارة والكثير منهم بقلق- حول ما إذا كانت سمة مميزة أخرى لطابع المملكة المحافظ قد بدأت تختفي أم لا.

وتحت حكم ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان”، واجهت السعودية انتقادات دولية بقتل الصحفي “جمال خاشقجي” وسجن الناشطين وعلماء الدين. ومع ذلك، كان هناك أيضًا تخفيف لأمور تساعد على دعم القيادة من خلال ثورة اقتصادية واجتماعية.

وقبل بضع سنوات كان من غير المتصور اختلاط النساء بحرية مع الرجال في الأماكن العامة، ناهيك عن قيادة السيارات.

وفي حين لم تقل الحكومة شيئا عن تناول الخمور بشكل قانوني أو ما إذا كانت ستنطبق فقط على الأجانب، فإن السعوديين يتحدثون عن هذا الاحتمال بشكل لافت للنظر.

وقال السعودي “صالح” 39 عاما: “نحن في عصر مختلف تماما”، وكما هو معتاد في المملكة، طلب عدم ذكر اسمه بالكامل حتى يتمكن من التحدث بحرية.

وأضاف: “كنا نظن أنه لن يكون هناك دور سينما في البلاد، وأن النساء لن يدخلن الملاعب الرياضية أو يقودن السيارة ، والآن أصبح كل هذا واقعا وطبيعيا للغاية”.

ونقلت الوكالة عن أجانب يعملون عن قرب مع جهات حكومية سعودية قولهم إنهم سمعوا أن الحكومة تعمل على منح تراخيص لاستيراد الخمور.

ويهدف “بن سلمان” بشكل كبير إلى دخول السعودية السوق العالمية وإقامة وجهة جذابة دوليا مثل دبي؛ فهو يريد أن تزدهر الشركات ويتدفق السائحون على منتجعات البحر الأحمر الكبرى التي يعتزم بناءها.

ولم يرد المسؤولون السعوديون على طلبات التعليق على هذا الموضوع بعد عدة محاولات بذلت خلال الشهر الماضي.

وفي مقابلة مع “بلومبرغ”، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال “بن سلمان” إنه لا يمكن العثور على رئيس تنفيذي أجنبي على استعداد للانتقال إلى السعودية لإدارة مؤسسته الخيرية لأنهم يفضلون العيش في دبي. فهناك يمكن لغير المسلمين شرب الخمر بشكل قانوني، وتم رفع القيود حتى خلال شهر رمضان. ويمكن للمقيمين الآن طلب الخمور في المطاعم المرخص لها في أي وقت من اليوم.

وقال إن “نوعية الحياة وأسلوبها ليست جيدة، يريدون العمل أسبوع واحد في دبي، وأسبوع واحد في المملكة. هيا، ما الذي يحدث؟، على أي حال، أي تغييرات يجب ألا تخرج عن الدين والقوانين السعودية”.

وحسب “بلومبرغ”، فإن “مركز الملك عبدالله المالي”، في الرياض، يدرس السماح بالخمور، وفقا لما ذكره ثلاثة أشخاص طلبوا عدم الكشف عن هويتهم.

ورغم حظر الخمور في السعودية، إلا أنها متوفرة في السوق السوداء، كما يتم تصنيعها محليا في بعض المنازل، وتباع بشكل علني في حانات مؤقتة داخل مجمعات سكنية يسكنها أجانب، وفقا للوكالة الأمريكية.

وتبلغ كلفة زجاجة النبيذ المهربة نحو 800 ريال (213 دولارا)، أما قنينة الويسكي فتقترب من 1200 ريال سعودي.

وعبرت ست منتقبات لدى مغادرتهن صالة رياضية الشهر الماضي عن صدمتهن لفكرة تقنين الخمور في المملكة. وقالت إحداهن “هذا مستحيل”.

وفي مقهى قريب، قال “عبدالعزيز”، 37 عاما ، إنه وأصدقاءه يتوقعون أن يتم تقديم الكحول خلال السنوات الخمس المقبلة، وإن ثلثهم يدعمه. لكنه أعرب عن أمله في أن يقتصر الأمر على منتجعات مثل مدينة “نيوم”، مشروع “بن سلمان” والتي من المفترض أن تصبح أكبر من دبي. وقال: “بالنسبة لي لا مشكلة إذا كان الأمر في نيوم وفي مدن جديدة أخرى”.

وقالت “نسمة” (30 عاما) التي تنتظر على طاولة في مطعم بالرياض: “لا أعتقد أنه من المناسب للحكومة أن تقدم الخمور. نحن بلد مسلم”.

وعند الحديث عن خططه في مقابلة مع “بلومبرغ” عام 2017، قال “بن سلمان” إن نيوم ستكون بلا خمور على الجانب السعودي. ومن يريد الخمور من الأجانب عليه عبور الحدود إلى مصر أو الأردن.

هناك دول أخرى في الشرق الأوسط تحظر الخمور مثل إيران والسودان والكويت. وفي العديد من الدول التي لا تفعل ذلك هناك قيود كبيرة حتى لو تم التغاضي عنها في بعض الأحيان.

في دبي مثلا، لا يمكن تقديم الخمور إلا في أماكن مرخصة، ويمكن معاقبة المخالفين بالسجن. وفي مصر لا تستطيع الفنادق تقديم الخمور خلال شهر رمضان.

بعض المسؤولين والسعوديين المقربين من الحكومة يقولون إنه لا يمكن السماح أبدأ بالخمور في المملكة؛ فهي مقر مكة ومسقط رأس الرسول، لذا يجب على المملكة أن تظل معقلاً للأخلاق الإسلامية.

وتابعت الوكالة أن التوقعات تشير إلى أن رفع الحظر عن المشروبات الكحولية في السعودية فيما لو حصل، سيكون جزئيا؛ حيث يمكن منح التراخيص للمطاعم والفنادق في عدد قليل من مناطق المدن الكبرى، وفي المنتجعات الجديدة التي تعتزم المملكة بناءها.

ولا يعتزم مشروع مدينة “نيوم”، وهو مركز سياحي فاخر تم التخطيط له على الساحل الغربي للمملكة، السماح بتعاطي الخمور، وفقا للرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير”جون باغانو”.

وقال “باغانو” إن مدينة “نيوم” سيكون لها “قواعد اجتماعية مريحة” مع “الملابس وأنماط السلوك الغربية”، لكن “كل التعليمات لدينا تشير لعدم وجود الخمور، لكن من يدري؟”.

ولم تكن المملكة خالية من الخمور دائما. فعندما جاء “رجال النفط” إلى السعودية، كانت الخمور تتدفق بحرية بين الأجانب الذين شاركوا في حفلات حضرتها النخبة السعودية.

لكن في عام 1951، قتل نجل للملك “عبدالعزيز” نائبا للقنصل البريطاني في جدة بعد حادثة وقعت بسبب اشتعال الخمور. وبعد فترة وجيزة، حظر الملك الخمور.

وتشهد السعودية تحولات جذرية في بنيتها الاجتماعية منذ صعود “بن سلمان” عام 2017؛ حيث سمح ببناء دور السينما وإقامة المهرجانات والحفلات الغنائية الصاخبة والاختلاط فيها، في حين كان كل ذلك محرما ومحاربا من قبل الدولة قبل سنوات قليلة فقط.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

66 − = 62