مصر الجديدة
صورة أرشيفية

بعد غلق 3 أشهر.. المساجد تفتح أبوابها لاستقبال المصلين

فتحت المساجد أبوابها فجر اليوم السبت لاستقبال المصلين في جميع المحافظات على مستوى الجمهورية تنفيذا لقرار الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، بإعادة فتح المساجد لأداء جميع الصلوات فيما عدا الصلاة الأسبوعية «صلاة الجمعة»، حيث استمر على مدار اليومين الماضيين مسؤولو المساجد في أعمال التعقيم والتطهير ورسم علامات التباعد بين المصلين.

ووزعت وزارة الأوقاف كميات من مستلزمات التطهير والتعقيم على مديريات الأوقاف لبدء حملة التطهير والتعقيم والنظافة الشاملة، ووجهت بسرعة التعقيم، ورسم علامات التباعد على السجاد بمسافات متر ونصف المتر بين كل مصلى رأسيا وأفقيا، وكذلك تحقيق التباعد بين المقاعد الخاصة بكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة الذين يؤدون الصلاة جالسين داخل المسجد.

ووجهت وزارة الأوقاف مديرياتها على مستوى المحافظات بضرورة نشر ضوابط فتح المساجد على نطاق واسع، والتأكيد على الأئمة بضرورة التنبيه عليها عند كل صلاة، مع التأكيد على غلق أبواب المسجد عند اكتمال العدد وفقا للعلامات المحددة بالمسجد، وعدم تشغيل أي كولديرات أو ترك أي مبردات مياه أو نحوها داخل المسجد، بالإضافة إلى عدم فتح أي مكتبات داخل المسجد .

وشددت وزارة الأوقاف، على ضرورة عدم فتح مصليات السيدات خلال المرحلة الحالية، وعدم استخدام مكبرات الصوت الخارجية إلا في الأذان فقط، وتكون الإقامة والصلاة بالمكبرات الداخلية فقط، أو بدون مكبرات صوت إذا كان العدد قليلاً لا يحتاج إلى مكبرات صوت، تواجد الإمام أو المسؤول عن المسجد في جميع الصلوات، وعدم ترك مفاتيح المسجد مع أي شخص كان من غير العاملين بالأوقاف، وفتح المسجد قبل موعد الأذان بعشر دقائق فقط، وتكون الإقامة عقب الأذان مباشرة، ويتم غلق المسجد بعد الصلاة بعشر دقائق وبما لا يجاوز نصف ساعة على الأكثر بعد الأذان في جميع الصلوات.وحذرت وزارة الأوقاف من أنه في حالة عدم التزام المصلين بالضوابط يتم غلق المسجد فورًا وعدم فتحه لحين انتهاء زوال فيروس كورونا، وفى حال ترك مفاتيح أي مسجد مع أي أحد من غير العاملين بالأوقاف .

وأكدت الوزارة أنه سيتم توقيع أقصى عقوبة على المتسبب، مع التحذير من مخالفة هذه التعليمات، وإحالة أي مخالف إلى لجنة القيم بالقطاع الدينى، كما سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه أي شخص يقوم بفتح أي مسجد أو زاوية أو مصلى بعيدًا عن إشراف مديريات الأوقاف.

من جانبه قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف: إنه مصداقا لقول الله سبحانه وتعالى: «ولا تبخسوا الناس أشياءهم» فإننى وللإنصاف أحيى الهمة التي يعمل بها رجال الأوقاف استعدادا لفتح المساجد، وأشهد أن هناك رجالا كثيرين منهم يعملون بقلوبهم قبل أيديهم ابتغاء مرضاة الله، فرحين بعمارة بيوته سبحانه وتهيئتها للركع السجود.

وأضاف وزير الأوقاف في تصريحات صحفية: «هكذا أرى عملهم، والله من وراء القصد، وهو حسبنا وحسيبهم وكافينا وكافيهم، ونسأله الرضا والقبول، وألا يحرمنا بيوته وألا يرينا غلقها مرة أخرى».

وأشار وزير الأوقاف إلى أنه في حال التزام المصلين بالضوابط التي أعلنتها الوزارة لإعادة فتح المساجد، سيتم النظر في سرعة رفع تعليق صلاة الجمعة والجنائز، موجها حديثه لجميع المصلين قائلاً: «نوجه النصائح لكل مسلم لكل مؤمن لكل موحد يقصد، كن سببا في الفتح ولا تكن سببا في الغلق، وإن من الناس مفاتيح للشر فلا تكن منهم».

وأضاف وزير الأوقاف: «كيف تكون مفتاحا للخير، إذا اتبعت الإجراءات الوقائية، وترتدى الكمامة، تتوضأ في المنزل، وتحضر المصلى الشخصى، وألا يذهب مريض للمسجد، والبعد عن التزاحم، ونتجنب المصافحة والمعانقة فإن التزمت بذلك أعنتنا على استكمال مسيرة الفتح وسرعة رفع تعليق الجمعة والجنائز».

كما فتح الجامع الأزهر أبوابه فجر اليوم السبت لاستقبال المصلين، حيث تم تجهيز الجامع بوضع علامات التباعد الاجتماعى، ووضع ملصقات توضيحية وفق الإرشادات الوقائية الصادرة بهذا الشأن، كما تم تعقيم الجامع بالكامل.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

8 + 1 =