مصر الجديدة ـ بعد تجديد حبس المتهمين.. حكاية قتل الطبيب اليمني داخل شقته في الجيزة

بعد تجديد حبس المتهمين.. حكاية قتل الطبيب اليمني داخل شقته في الجيزة

جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنوب الجيزة حبس سمسار و٤ آخرين ١٥ يوما على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد لجراح يمني داخل شقته بمنطقة فيصل. 

وكانت وزارة الداخلية عن التفاصيل الكاملة حول مقتل الطبيب جراح اليمني نجيب محمد داخل شقته بمنطقة فيصل، وضم بيان الوزارة، أنه في إطار جهود الأجهزة الأمنية لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة بولاق الدكرور بمديرية أمن الجيزة من أحد الأشخاص يحمل الجنسية اليمنية، بالعثور على جثة عمه الطبيب جراح نجيب محمد، 65 سنة، داخل شقته بمنطقة فيصل بكامل ملابسه وموثوق اليدين والقدمين ومكمم الفم بشريط لاصق.

فرق المباحث تكشف اللغز

تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام والإدارة العامة لمباحث الجيزة كشفت جهوده أن مرتكبى الواقعة 4 أشخاص “محددين” سبق الحكم على أحدهم فى جناية سلاح بدون ترخيص وسبق اتهامه فى 4 قضايا، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة بدافع السرقة وقرر أحدهم بتعرفه على المجنى عليه من خلال عمله فى مجال سمسرة العقارات، وقام المجنى عليه بشراء شقته من خلاله وصديقه “حارس عقار، محكوم عليه فى قضية تبديد”، وسابقة اتفاقه مع صديقه على سرقة المجنى عليه لعلمهما باحتفاظه بمبالغ مالية بشقته وحال دخولهما للشقة بمفتاح مصطنع فوجئا بوجوده فلم يتمكنا من ذلك.

خطة الجناة لسرقة وقتل الطبيب

وكشفت التحريات أنه اتفق مع باقى المتهمين على سرقة المجنى عليه، وفى فجر يوم الحادث توجهوا للعقار وانتظر صحبة أحد الجناة للمراقبة وصعد الاثنان الآخران للشقة، وبطرقهما الباب فتح لهما المجنى عليه فقاما بدفعه وإيثاقه وتكميم فمه، مما أدى إلى اختناقه ووفاته واستوليا على مبلغ مالى عملات مصرية وأجنبية وفروا هاربين، وأرشدوا عن 37 ألف جنيه و6 آلاف ريال يمنى بمنزل الثانى، وأقروا بإنفاقهم باقى المبلغ على متطلباتهم الشخصية.

العقل المدبر للجريمة.. سمسار

96 ساعة من التحريات أمضتها فرق البحث بمديرية أمن الجيزة، بإشراف اللواء رضا العمدة، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، لتحديد هوية المتهمين بقتل الطبيب اليمني “نجيب. م”، داخل شقته بمنطقة فيصل، وعقب 4 أيام نجحت فرق المباحث بقيادة العقيد محمد الشاذلي، مفتش مباحث غرب الجيزة، حتى نجحوا في حل لغز الجريمة وتحديد هوية الجناة، حيث تبين أن السمسار الذي ساعد المجني عليه في شراء الشقة هو العقل المدبر للجريمة، وأنه عندما علم بثرائه قرر التخطيط لسرقته فاستعان بأربعة آخرين من أصدقائه يعملان في السمسمرة وحراسة العقارات واتفق معهم على سرقة المجني عليه مستغلا حيازته نسخة من مفتاح الشقة، خاصة أنه كان يذهب إليها مع المجني عليه عندما اشتراها قبل ١٥ يوما من الجريمة.

المتهمون وتنفيذ جريمتهم

وشرحت التحريات أن المتهمين حددوا وقت ارتكاب الجريمة يوم ١٩ مايو وتوجهوا إلى الشقة الساعة السادسة صباحا بعدما حدد لهما السمسار مكانها وانتظرهما بالأسفل مع الآخرين فصعدا إليها وفتحا الباب بالمفتاح وعندما شعر بهما المجني عليه قاما بتكبيله وتكميم فمه، وأثناء بحثهما عن الأموال اختنق المجني عليه نتيجة شدة التكميم فاستولى المتهمان على ٦٨ ألف جنيه و٥٠٠ دولار و١٢ ألف دينار يمني وفرا هاربين والتقيا بالسمسار وتفاسموا الأموال وفروا هاربين.

ضبط المتهمين في المنيا

حدد فريق البحث مكان المتهمين وتبين أن جميعهم من محافظة المنيا، فتم إعداد عدة مأموريات لمطاردتهم ونجحت القوات برئاسة المقدم محمد الجوهري، رئيس مباحث بولاق الدكرور، والرواد أيمن سكوري وكريم عبد الرازق وأحمد مندور، معاوني المباحث، في ضبط المتهمين وبمواجهتهم أقروا بالجريمة كاملة، وتم تحرير محضر بالواقعة وأحيل للنيابة العامة للتحقيق.

بلاغ العثور على الجثة

كانت البداية بتلقي اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية، إخطارا يوم ٢٠ مايو بالعثور على جثة مسن يمني الجنسية داخل شقة بمنطقة فيصل، وانتقلت على الفور مباحث الجيزة وتبين أن الجثة لطبيب جراح يدعى “نجيب. م”، يقطن بمفرده في شقة وعثر عليه جثة هامدة مقيد من اليدين والقدمين وحول فمه لاصق.
ورجحت المعاينة والمناظرة الأولية أن المجني عليه مات مخنوقا حيث لا توجد إصابات بجسده، كما تبين وجود بعثرة بمحتويات الشقة، ورجحت التحريات أن الجريمة تمت بدافع السرقة، وتم تشكيل فريق بحث لكشف غموض الجريمة، حيث تولى ضباط المباحث فحص كاميرات المراقبة المطلة على عقار المجني عليه واستجواب الجيران وسكان الشارع المحيط بمسرح الجريمة.
وناقش فريق البحث نجل شقيق المجني عليه الذي عثر على جثته بعدما اتصل به هاتفيا ولم يجبه، فتوجه إلى شقته للاطمئنان عليه واستعان بالجيران لكسر باب الشقة ليعثروا عليه جثة هامدة، كما تمت مناقشة سكان العقار والبواب للتوصل إلى هوية المترددين في توقيت الجريمة على العقار، وانتقلت نيابة حوادث جنوب الجيزة إلى مسرح الحادث لإجراء المعاينة التصويرية وقام خبراء الأدلة الجنائية برفع الآثار البيولوجية من دماء وبصمات لفحصها كما تم نقل جثة المجني عليه إلى مشرحة زينهم لتنفيذ قرار النيابة بتشريحها وتحديد أسباب الوفاة وتوقيتها، وأخطرت الجهات الأمنية والقضائية السفارة بالقاهرة وحضر مندوبها التحقيق، حيث يتم إنهاء الإجراءات اللازمة لنقل الجثمان لدولته.
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

× 3 = 24