مصر الجديدة

انهيار التحالف مع السعودية.. الإمارات تنسحب من جنوب اليمن عسكريا

في أعقاب انتقادات متزايدة ضد الدور الإماراتي في اليمن، والتطورات الأخيرة في منطقة الخليج، سارعت الدولة الخليجية إلى اتخاذ قرار بتقليص وجودها الداعم لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي.

ونقلت وكالة “رويترز” عن أربعة مصادر دبلوماسية غربية، إن “دولة الإمارات العربية العضو الرئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن تقلص وجودها العسكري هناك بسبب التهديدات الأمنية الناتجة عن تزايد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران”.

وذكر اثنان من الدبلوماسيين، أن “الإمارات سحبت بعض القوات من ميناء عدن الجنوبي ومن الساحل الغربي لليمن وهي مناطق شكلت فيها وسلحت قوات محلية تقود القتال ضد جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران على ساحل البحر الأحمر”. وكانت الحكومة اليمنية، قد اعتبرت في مايو من العام الماضي، الإجراء العسكري الذي قامت به القوات الإماراتية وقتذاك في جزيرة سقطرى، بأنه “أمر غير مبرر”.

وكشفت الحكومة، في بيان رسمي، أن جوهر الخلاف بينها وبين دولة الإمارات، ثاني أكبر دول التحالف العربي المساندة للشرعية، “يتمحور حول السيادة الوطنية ومن يحق له ممارستها، وغياب مستوى متين من التنسيق المشترك الذي بدا مفقودًا في الفترة الأخيرة”.

وشهدت سقطرى، توترًا غير مسبوق، منذ إرسال الإمارات، ثاني أكبر دول التحالف العربي، قوة عسكرية إلى الجزيرة، على خلفية تواجد رئيس الوزراء اليمني، في الجزيرة، مع عدد من أعضاء حكومته. وفي 17 مايو الماضي، غادرت دفعة من القوات الإماراتية، محافظة أرخبيل سقطرى اليمنية التي وصلتها مطلع الشهر الماضي، وفق مصدر محلي مقيم بالجزيرة.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

2 + 5 =