مصر الجديدة ـ انسحاب الإمارات من محافظة المهرة نتيجة خلاف مع السعودية
أرشيفية

انسحاب الإمارات من محافظة المهرة نتيجة خلاف مع السعودية

انسحبت القوات الإماراتية، من المجمع الحكومي بمديرية الغيظة عاصمة محافظة المهرة، شرقي اليمن.

وقالت “مصادر محلية” إن القوات المتواجدة في مدينة الغيظة، انسحبت من المبنى الذي يتبع المجمع الحكومي، والذي تتخذ منه مقرا لها منذ ثلاثة أعوام وتم تسليمه للقوات السعودية.
وأكدت “المصادر” بأن القوات الإماراتية تتهم السعودية بمحاربة التواجد الإماراتي بصورة متعمدة، وعلى الرغم أن الإمارات تقوم بدفع مرتبات عدد 2000 جندي منذ قرابة ثلاثة أعوام، في مديريات محافظة المهرة إلا أن السعودية استطاعت ازاحتها بالقوة على أثر خلاف توسع النفوذ.
وأضافت المصادر المطلعة على الخلاف السعودي الإماراتي، أن تجاهل السلطة المحلية للقوة الإماراتية في المهرة، هو الآخر جعل من الإماراتيين في موقف أضعف، ما دفعهم إلى مغادرة المحافظة وتسليم مقر قيادتهم إلى السعوديين وتسريح الجنود باجازة مفتوحة.
وتحدث مصدر مقرب من الفريق الاماراتي قائلا: نحن نعرف جيدا ان السعودية تعمل بدفع السلطة المحلية لتجاهلنا وعدم التعامل معنا، وهذا ليس في المهرة فقط بل حتى جزيرة سقطرى، التي أكد أنها لن تخرج عن الاشراف الاماراتي رغم محاولات السعودية لدعم المحافظ محروس للاشتباك معنا على اتفه الامور.
وأوضح “المصدر” أن الإمارات لن تسمح لأحد بتقليص دورها الذي قدمته سواء في المهرة و سقطرى او اي محافظة من المحافظات اليمنية، وعلى القيادة السعودية أن تنتبه من التهور والهرولة نحو ما لا يحمد عقباه.
الجدير بالذكر أن التحالف السعودي الاماراتي يمر بمرحلة خلاف داخلي شديد منذ قرابة عام، وذلك على اثر عدم الاتفاق على توزيع مناطق توسع النفوذ تحت ذريعة تحقيق أهداف التحالف العربي، وقد واجهت مطامع دول التحالف التوسعية رفض شعبي كبير في المهرة وسقطرى.
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

2 + 5 =