مصر الجديدة ـ اليونيسيف تحذر من "جيل ضائع" لأبناء الروهينجا في بنجلاديش
أرشيفية

اليونيسيف تحذر من “جيل ضائع” لأبناء الروهينجا في بنجلاديش

قال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، اليوم الخميس، إن ما يقدر بنحو نصف مليون طفل من الروهينجا لا يستطيعون الحصول على تعليم مناسب في بنجلاديش، وربما يكبرون في يأس وإحباط ما لم يتحسن التمويل اللازم لتعليمهم.

وقال إدوارد بيجيدر ممثل اليونيسف في بنجلاديش: “إذا لم نستثمر في التعليم الآن، فإننا نواجه الخطر الحقيقي المتمثل في رؤية جيل ضائع من أطفال الروهينجا”.

جاء ذلك بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للهجرة الجماعية للروهينجا من ميانمار إلى جارتها بنجلاديش.

وذكر تقرير لليونيسيف، أنه على الرغم أن 140 ألف طفل من أبناء اللاجئين التحقوا بالمنشآت التعليمية، فإن هذه المرافق مكتظة وتوفر ساعتين فقط من التدريس يوميًا.

وجميع الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عامًا هم في مستوى تعليمي يقابل مرحلة ما قبل المدرسة أو الصف الأول، وفقًا للدراسات الأولية.

ولم تمول الدول المانحة حتى الآن سوى نصف ميزانية اليونيسف للتعليم الخاصة بالروهينجا والبالغة 28 مليون دولار.

كما أن هناك مشاكل أخرى تعرقل تعليم أطفال الروهينجا، حسبما ذكرت وكالة الأمم المتحدة في تقريرها.

وذكر التقرير أن هؤلاء الأطفال يعيشون في معسكرات ضخمة فوضوية حيث يواجهون مخاطر الأمراض والفيضانات والاستغلال الجنسي والاتجار وعمل الأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، تجبر تقاليد الروهينجا الفتيات على البقاء في المنازل في الغالب بعد الدورة الشهرية الأولى، بدلاً من الذهاب إلى المدرسة.

وتواجه تلك الأقلية المسلمة تمييزًا شديدًا في ميانمار. وفي أغسطس من العام الماضي، شنت قوات الأمن حملة عنيفة دفعت 700 ألف من الروهينجا إلى الفرار لبنجلاديش.

وبينما تشير ميانمار إلى هجمات من جانب متمردين للروهينجا كسبب لهذه العملية، تحدث مسؤولو الأمم المتحدة عن بوادر لتطهير عرقي وإبادة جماعية.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*