مصر الجديدة ـ القضاء الإسباني يحقق في رشاوي منحت لقيادات عسكرية مصرية

القضاء الإسباني يحقق في رشاوي منحت لقيادات عسكرية مصرية

في مفاجأة من العيار الثقيل، كشفت كبرى الصحف الإسبانية عن تورط قيادات رفيعة بالجيش والمخابرات العسكرية في تلقي رشاوى ضخمة من إحدى الشركات الإسبانية لتمرير مشروعات للأمن السياحي في مصر، ملفتة إلى أن القضاء الإسباني فتح تحقيقا في الفضيحة.

ونشرت جريدة لوموند الأسبانية أمس 18 يناير معلومات تشير إلى ملابسات قضية يتم التحقيق فيها أمام محكمة مدريد مع شركة من شركات الأمن الأسبانية، لتقديمها خمسة ملايين يورو للواءات مصريين في مناصب حساسة في المخابرات العامة والمخابرات العسكرية، من بينهم اللواء توفيق حسين، واللواء مدحت مرشد، واللواء محمود عبد الوهاب.

وقد تم دفع مبالغ الرشوة عبر وسطاء، مقابل حصولهم على عقد تأمين بالأمر المباشر لمناطق أثرية حيوية وهامة، منها وادي الملوك وبعض المعابد الرئيسية في الأقصرمن بينها معبد الكرنك وطريق الكباش، ومنطقة الأهرامات بالجيزة.

وتشمل التحقيقات الموسعة وقائعا ترجع الى عام 2011، و2012، و2015. كما نددت الجريدة برد فعل السلطات التي وصفتها بالقمعية والأجهزة السيادية في مصر، حيث قامت بحجب موقع الجريدة الاسبانية، بدلا من فتح تحقيقات موسعة في الإتهامات والوقائع التي ذكرت في المقال، الذي إختتم بأن هؤلاء اللواءات الذين أقسموا على الحفاظ على أمن كل المناطق الأثرية، وحماية تراث الدولة المصرية، هم الذين يتاجرون ويعبثون بهذا التاريخ الذي يعتبر من التراث الإنساني العالمي لأول حضارة عرفها التاريخ.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

8 + = 18