مصر الجديدة

السفير الصينى يكشف تفاصيل شحنات المساعدات الطبية المقدمة إلى مصر

كشف السفير الصيني بـالقاهرة لياو لي تشيانج، تفاصيل دفعات المستلزمات الطبية التي تقدمها بلاده إلى الحكومة المصرية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، مؤكدًا أن هناك 3 دفعات حكومية، بالإضافة إلى دفعات أخرى عبر الشركات غير الرسمية في الصين.

وأوضح خلال المؤتمر السابع الذى تعقده السفارة الصينية بشأن جهود مكافحة كورونا عبر الإنترنت، أن الدفعة الأولى من المستلزمات التي وصلت فجر الخميس الماضي، عبارة عن 20 ألف كمامة من نوع N5،    و10 آلاف بدلة واقية، و10 آلاف كواشف للفيروس.

وأضاف أن الدفعة الثانية من المساعدات من المقرر وصولها يوم 21 من أبريل الجاري، وهي عبارة عن 10 آلاف كمامة N 95، و10 آلاف بدلة واقية ، وأيضًا هناك الدفعة الثالثة، وأنه جار التنسيق بين الجانبين لشحنها وهي عبارة عن 150 ألف كمامة N95، مليون كمامة طبية، 70 ألف بدلة واقية، 70 ألف قفاز طبي ، 70 ألف كواشف الاختبار للفيروس، 1000 جهاز لقياس درجة الحرارة.

وأوضح، أنه مساء اليوم ستتم إقامة مراسم تسليم المساعدات الطبية من منطقة شينجيانج الصينية إلى المستشفيات الجامعية المصرية وتشمل 100 ألف كمامة طبية، و15 ألف كمامة N95، وألف بدلة واقية، و1200 كواشف للفيروس، مضيفا أنه سيتم بعد غد إقامة مراسم تسليم المساعدات الطبية التي تقدمها منطقة شينجيانج إلى الأزهر الشريف، عبارة عن 100 ألف كمامة طبية.

وتابع، أنه بالإضافة إلى هذه الدفعات من المساعدات الطبية التي تقدمها الجهات الحكومية الرسمية الصينية، أيضا هناك مساعدات من الشركات والمؤسسات غير الحكومية إلى الجهات المصرية المعنية، تقدم على دفعات، دفعة من وزارة الصحة و3 دفعات من الحكومة، ومن شينجيانج إلى الأزهر الشريف والمستشفيات الجامعية.

من جانب آخر، أكد سفير الصين، أن الصين بذلت جهودا شاقة وقدمت تضحيات هائلة جديدة من أجل السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد داخل البلاد، لافتا إلى أن الفيديوهات المنتشرة حول سوء معاملة الأفارقة غير صحيحة ومفبركة، مشددا على أن الصداقة الصينية الإفريقية دائما تكون صامدة أمام أي اختبارات أو تغييرات، ولا يمكن أن تتأثر بأي محاولة تخريب.

وأشار إلى أن هناك بعض الرعايا الأجانب والأفارقة لا يلتزمون بالاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة، مثلا عدم الالتزام بالبقاء في البيوت، والحالات المشتبه بهم رفضوا الفحص الطبي، وهذا يشكل تهديدا لسلامة وصحة المواطنين والرعايا الأجانب الموجودين أيضا في مدينة جوانزو.

وتابع السفير، هناك أكثر من 3 آلاف طالب إفريقي في مدينة ووهان، ولا يوجد بينهم سوى حالة إصابة واحدة وتماثل للشفاء خلال فترة قصيرة، وهذا يدل على صدق الصين في حماية سلامة وصحة الأفارقة الموجودين، نحن نعمل على حماية صحتهم ولا نتبنى ممارسات ضدهم.

واستطرد قائلا:”إن الصين قدمت دعم ومساندة قوية وثابتة للدول الإفريقية، مثلا قدمت دفعات إلى مصر وإثيوبيا وبوركينا فاسو وجميع الدول الإفريقية الصديقة، وأيضا تم ترتيب فيديو كونفرانس بين خبراء الصحة، وأيضا إرسال الخبراء إلي بعض الدول الإفريقية”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

1 × = 9