السعودية تعتبر “مجزرة قتل الأطفال في صعدة” عملا عسكريا مشروعا!

هجوم صعدة: مقتل العشرات معظمهم أطفال في غارة للتحالف بقيادة السعودية على سوق شمال اليمن

غارة للتحالف الدولي بقيادة السعودية تضرب حافلة في اليمن وتقتل 29 طفلا

قتلت غارات جوية شنها التحالف بقيادة السعودية عشرات الأشخاص، بينهم أطفال،في مدينة صعدة شمال اليمن، حسبما ذكرت مصادر طبية واللجنة الدولية للصليب الأحمر، الخميس الماضي.

ودافع التحالف بقوة عن الهجوم واعتبرته “عملا عسكريا مشروعا”.

وقالت المنظمة الأممية إن قصفا استهدف حافلة تقل أطفالا في سوق مدينة ضحيان، شمالي صعدة، مضيفة أن عشرات القتلى والمصابين نقلوا إلى المستشفيات.

وقال عدنان حزام، المتحدث باسم الصليب الأحمر في اليمن، إن 29 طفلا قتلوا في الهجوم، وأصيب 48 آخرون، معظمهم أطفال.

وفي تعليق على تويتر، قال يوهانس برور، رئيس وفد الصليب الأحمر في اليمن: “هناك عشرات القتلى وأعداد أكبر من المصابين أغلبهم تحت سن العاشرة.”

ونقلت وكالة رويترز عن عبد الغني نايب، مدير إحدى الإدارات الصحية في صعدة، قوله إن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 43 قتيلا و61 مصابا.

وقال التحالف في بيان رسمي إن الضربة “عمل عسكري مشروع” استهدف ما وصفها عنصر اتهمها بشن هجوم صاروخي على مدينة جازان السعودية الأربعاء.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*