مصر الجديدة ـ "السادات" يدعو إلى حوار وطني.. ويؤكد: «لا يمكن للرئيس أن ينجح وحده»
محمد أنور السادات

“السادات” يدعو إلى حوار وطني.. ويؤكد: «لا يمكن للرئيس أن ينجح وحده»

قال محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، إنه مع تزايد حالة الاحتقان والجمود السياسي الذي تشهده مصر من خلال مشهد الانتخابات الرئاسية وتداعياته يأتي السؤال المهم: إلى متى سوف يظل هذا الوضع قائما؟ وكيف ننهى هذه الحالة؟، مشيرًا إلى أنه حان الوقت لكي يجلس الجميع على مائدة حوار وطني جاد تفاديًا لتصعيد وصدامات قادمة لا محالة لكي يسمع كل طرف للآخر.

وأضاف السادات، فى تصريح له اليوم الأحد، أن جميع القوى السياسية المعارضة والمثقفين بل والمواطن العادي يعلم حجم التحديات التي تواجه الدولة المصرية سواء على الصعيد الأمني ومكافحه الإرهاب أو على الصعيد الاقتصادي، لافتًا إلى أنه من المهم أيضًا ألا ننسى أو نتناسى الوضع السياسي وضرورة فتح المجال العام والمشاركة الشعبية للجميع من خلال مؤسسات حقيقية ومستقلة، لأنه لا سبيل آخر غير ذلك لبناء دولة ديمقراطية مدنية حديثة.
وتابع: «السؤال الأهم من يبدأ بالدعوة للحوار، مؤكدًا أنه من الطبيعي والمنطقي أن يتبنى الرئيس عبد الفتاح السيسي هذه المبادرة فهو الرئيس الحالي والرئيس القادم وهو الشخص الوحيد الذي لديه القدرة على احتواء الجميع ونزع فتيل الغضب وإذابة حالة الجمود السياسي التي نعيشها والتي تشبه الجلطة القلبية التي لو لم يتم السيطرة عليها واحتواؤها يصبح الجسد مهددا بالخطر وهذا ما لا نريده جميعًا».
وأوضح رئيس حزب الإصلاح والتنمية، أن الفرصة ما زالت قائمة للم الشمل الداخلي ووحدة الصف ومعرفة حجم التحديات التي نواجهها لرسم خارطة طريق لمصر الجديدة قوامها المشاركة لا الإقصاء، وفتح المجال السياسي والإعلامي لا إغلاقه، وتقبل الآخر والاستماع له لا تشويهه وإبعاده عن المشهد، وإتاحة المعلومات وتداولها لا التعتيم عليها، مؤكدًا أن الرئيس مهما كانت قدراته وإمكاناته لا يمكن أن ينجح وحده، وهذا يتطلب مشاركة الجميع في إدارة شؤون الدولة دون إقصاء أو تمييز في مناخ من الديمقراطية واحترام الدستور وسيادة القانون.
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*