مصر الجديدة ـ الرئيس الأمريكي يضع شروطا للقاء زعيم كوريا الشمالية
كيم جونج أون ودونالد ترامب

الرئيس الأمريكي يضع شروطا للقاء زعيم كوريا الشمالية

وضع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عدة شروط لموافقته علي لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي لن يلتقي بزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون إلا إذا اتخذت بيونج يانج “خطوات ملموسة” فيما تواجه الولايات المتحدة انتقادات على موافقتها إجراء محادثات ستمنح كوريا الشمالية شرعية دولية.

وبحسب “سكاي نيوز عربية”، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز في إفادة صحفية “لن يعقد الرئيس الاجتماع دون أن يرى خطوات ملموسة وأفعالا ملموسة من كوريا الشمالية”.

ولم تحدد المتحدثة طبيعة الأفعال التي يتعين على كوريا الشمالية القيام بها لكن تعليقاتها تمثل إشارة إلى أن نهاية الأزمة بين البلدين بسبب برنامج كوريا الشمالية للأسلحة النووية ليست وشيكة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أمس الجمعة إن ترامب اتخذ قرار إجراء محادثات مع زعيم كوريا الشمالية من تلقاء نفسه لكن المحادثات ستحتاج “لبضعة أسابيع” لترتيبها.

وأبلغ تيلرسون الصحفيين أثناء زيارة لجيبوتي “إنه قرار اتخذه الرئيس من تلقاء نفسه. تحدثت معه في وقت مبكر اليوم بشأن هذا القرار وأجرينا محادثة جيدة للغاية”.

وكان رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونج يوي-يونج قد قال للصحفيين في البيت الأبيض بعدما أطلع ترامب على نتائج لقاء مسؤولين من كوريا الجنوبية مع كيم يوم الاثنين إن زعيم كوريا الشمالية تعهد “بنزع السلاح النووي” وتعليق التجارب النووية والصاروخية.

وبعد أن تحدث مع تشونغ كتب ترامب على تويتر يقول “يتم التخطيط لاجتماع”. ولم يتم تحديد تاريخ أو مكان لعقد اللقاء بعد لكنه قد يعقد في مايو.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*