مصر الجديدة ـ الجيش الليبي يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل الإرهابي المصري وذابح الأقباط

الجيش الليبي يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل الإرهابي المصري وذابح الأقباط

كشفت العميد أحمد المسماري المتحدث باسم القوات المسلحة الليبية، تفاصيل جديدة عن مقتل الإرهابي المصري عبد الله الدسوقي، الذي قتل اليوم مع 4 آخرين من القيادات الإرهابية الخطرة في ليبيا.

وأوضح المسماري، أن الإرهابي المصري كان ضمن مجموعة الإرهابي هشام عشماوي، وأن الجهات المختصة تجمع كافة البيانات لإعلانها.

وفي أكتوبر الماضي ألقت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، القبض على عشماوي في عملية أمنية في مدينة درنة.

وعشماوي يكنى بـ”أبي عمر المهاجر”، وهو أحد قيادات تنظيم جند الإسلام المرتبط بالقاعدة، وأسس قبل ذلك تنظيم “مرابطون” الإرهابي.

ونجح الجيش الليبي، اليوم الجمعة، في قتل أبو طلحة الحسناوي الملقب بـ”أبو طلحة الليبي”، الذي يعد أهم قيادات تنظيم القاعدة الإرهابي في ليبيا.

كما قتل الجيش الليبي الإرهابي سالم رجب دنقو المكنى بـ”أبوالبركات”، وهو المسئول عن نقل الإرهابيين من درنة إلى بعض المناطق الليبية.

كما كان ”أبو البركات” مسئول ما يسمى بديوان الجند والعسكر بتنظيم داعش، واتهمه مكتب النائب العام في طرابلس قبل عام كامل بأنه شرع في تأسيس مايسمى بـ”جيش الصحراء” الموالي للتنظيم بالجنوب، كما أنه يعد أحد مهندسي عملية ذبح الأقباط المصريين في سرت.

وأوضح المسماري أن القوات المسلحة الليبية ستنفذ عدة عمليات خلال الأيام المقبلة لاستهداف عناصر داعش في الجنوب الليبي، ولن تتركه حتى يتم تطهيره نهائيا، وأشار إلى أنه تم التعرف على ثلاثة قتلى من بين الخمسة المقتولين من عناصر داعش، فيما تقوم القوات بالبحث عن هويات الآخرين.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

1 + 1 =