مصر الجديدة ـ الاحتلال يتحدث عن "خطة كبرى" لإقامة مناطق صناعية مع غزة

الاحتلال يتحدث عن “خطة كبرى” لإقامة مناطق صناعية مع غزة

تحدثت صحيفة إسرائيلية، عن تفاصيل “خطة كبرى” إسرائيلية مزعومة لإقامة مناطق صناعية على طول السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، تخضع تحت سيطرة الاحتلال الإسرائيلي.

وزعمت صحيفة “يديعوت أحرنوت” في مقال كتبه متان تسوري، أن “محادثات التسوية بين إسرائيل وحماس، تجري هذه الأيام بوتيرة سريعة وبنبرة متفائلة نسبيا، من تحت السطح، في قنوات شبه سرية”.

بالتوازي مع المحادثات السرية غير المباشرة، “تتبلور مبادرة أخرى، هدفها ليس فقط إحلال وقف النار، بل خطة كبرى للتنمية الاقتصادية، في غزة وغلافها”.

وذكرت “يديعوت”، أن لديها تفاصيل “الخطة الكاملة”، والتي تكشف لأول مرة، وتتضمن العمل على عدد من المشاريع على طول حدود القطاع، وستقام المشاريع في الأراضي المحتلة، ولكن العاملين فيها فلسطينيون من قطاع غزة، منوهة أنه “بالتوازي، يفترض أن يتحسن مستوى معيشة سكان القطاع، وأن تحظى سلطات المستوطنات بغلاف غزة على مصادر دخل جديدة”.

وأوضحت أنه “توجد على جدول الأعمال خمسة مشاريع كبرى وهي؛ ثلاث مناطق صناعية، ستقام على طول الحدود داخل الجانب الإسرائيلي. وستوفر آلاف فرص العمل للفلسطينيين من غزة”، ملمحة إلى أن المشاريع المتبقية، يتوقع أن لها علاقة بتحسين وضع الكهرباء التي يعاني من نقصها القطاع.

وأكدت أن “الجانب الفلسطيني لم يشارك في بلورة الخطة”، مشيرة إلى أن الفرضية الإسرائيلية، أن أحدا سيقول لا للمزيد من أماكن العمل في الجانب الفلسطيني.

ونوهت إلى أن كبار المسؤولين في الجيش الإسرائيلي، الذين عرضت عليهم الخطة مؤخرا، أيدوها بشكل كبير، وأوضحوا أن مشاريع تحسين حياة السكان في غزة هي سبيل واعد، لأن الفرضية هي أن الارتفاع في مستوى المعيشة سيقلص الدافع للعنف، وهذا أيضا موقف الجيش الذي يعرض هذه الأيام في إطار محادثات التسوية”، بحسب تقديرها.

وأفادت الصحيفة، بأن “الخطة عرضت قبل أسبوعين على السفير الأمريكي في إسرائيل، ديفيد فريدمان، الذي طلب منه أن يرفعها للرئيس دونالد ترامب، وبالتوازي عرضت على بنوك وشركات أوروبية كبرى، أعربت عن اهتمامها في المشاركة في هذه المشاريع”.

وأشارت إلى أن “من يقود الخطة، هو رئيس المجلس الإقليمي إشكول، المستوطن غادي يركوني، الذي أصيب بجراح خطيرة في حرب 2014، وفقد ساقيه”، منوهة إلى أن رئيس المجلس الإقليمي شاعر هنيغف، أوفير ليبشتاين، أعرب عن تأييده للخطة وكذا رؤساء سلطات مستوطنات أخرى.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

90 − = 85