مصر الجديدة

الاتحاد الأوروبي يدعو مصر لتمكين الصحافيين من العمل دون خوف

قال الاتحاد الأوروبي، إن هناك “تراجعا” في حرية الإعلام بمصر، داعيا السلطات في القاهرة إلى تمكين الصحافيين من العمل دون خوف من المضايقة.

جاء ذلك في بيان له على خلفية توقيف 4 صحافيين بمصر جرى إطلاق سراحهم لاحقا.

وعادة ما ترفض القاهرة بيانات حقوقية محلية ودولية بشأن التراجع في ملف حقوق الصحافيين والإعلاميين ببلادها وتعتبرها “أكاذيب”‎.

وقال الاتحاد الأوروبي، في بيانه، إن هناك “قيودًا مستمرة على الحريات، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع وتراجع حرية وسائل الإعلام في مصر”.

واعتبر ذلك “مدعاة للقلق”، مؤكدًا أن “وسائل الإعلام المستقلة والمتنوعة هي المفتاح لديمقراطية فعالة”.

وتابع: “يجب أن يكون الصحافيون قادرين على القيام بعملهم دون خوف من المضايقة، بما يتماشى مع الدستور المصري والالتزامات الدولية لمصر”.

وقال موقع “مدى مصر” الإلكتروني الإخباري إن السلطات أطلقت سراح رئيسة تحريره لينا عطا الله، بجانب 3 من صحافييه، بعد توقيفهم لساعات، دون إعلان السلطات أو الموقع سببًا لذلك.

بينما قال ياسر رزق، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “إخبار اليوم” والمقرب من النظام المصري، عبر صفحته بـ”فيسبوك”، في اليوم ذاته، إن “الصحافة وصلت لسقف حرية الرأي والإبداع في عهد (الرئيس عبد الفتاح) السيسي”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

76 − 72 =