مصر الجديدة ـالاتحاد الأوروبي: محادثات البريكست لم تحقق أي تقدم حتي الآن
أرشيفية

الاتحاد الأوروبي: محادثات البريكست لم تحقق أي تقدم حتي الآن

فشل المفاوضون الأوروبيون والبريطانيون في تحقيق انفراجة في محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي خلال جلسة محمومة طوال الليل وسيواصلون السعي للتوصل إلى حل وسط عشية قمة الاتحاد الأوروبي الحاسمة يوم الخميس.

 

وقال مسؤول بالاتحاد الأوروبي، طلب عدم ذكر اسمه لأن المفاوضات لا تزال جارية، “استمرت المناقشات حتى وقت متأخر من الليل وستستمر حتى اليوم”.

كان الجانبان يأملان أنه بعد أكثر من ثلاث سنوات من الانطلاقات الخاطئة والانتكاسات المفاجئة، قد يتم تحديد صفقة انفصال نظيفة لمغادرة بريطانيا الكتلة في غضون الساعات القادمة.

تأتي قمة قادة الاتحاد الأوروبي يوم الخميس قبل أسبوعين فقط من موعد المغادرة المقرر للمملكة المتحدة في 31 أكتوبر.

قام وزير البريكست البريطاني، ستيفن باركلي، بزيارة في اللحظة الأخيرة للقاء زملاء الاتحاد الأوروبي، وأرجأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اجتماعًا لمجلس الوزراء – ما يشير إلى أن المحادثات حول صفقة الانفصال قد وصلت إلى نقطة حرجة.

سافر باركلي اليوم الثلاثاء إلى لوكسمبورغ، حيث يجتمع وزراء الاتحاد الأوروبي مع كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي، ميشيل بارنييه.

وقال باركلي لدى وصوله إن المحادثات تحتاج إلى “مساحة للمضي قدمًا”. واضاف “المحادثات التفصيلية جارية ولا تزال الصفقة ممكنة للغاية.”

تم تأجيل الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء البريطاني من الثلاثاء إلى الأربعاء، حتى يتمكن جونسون من إعطاء الوزراء فكرة أفضل عن التقدم.

ظهرت تفاصيل قليلة حول جوهر المحادثات، التي تركز على الحفاظ على حدود مفتوحة بين أيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي وأيرلندا الشمالية في المملكة المتحدة.

من المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر.

تشبه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الجهود المبذولة لكسر الجمود في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بـ “تربيع الدائرة”، لكنها تتعهد بالعمل حتى آخر لحظة لتأمين انسحاب بريطاني منظم من الاتحاد الأوروبي.

أشارت ميركل إلى صعوبات التوفيق بين رغبة المملكة المتحدة في مغادرة الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي والحاجة إلى الحفاظ على حدود مفتوحة بين أيرلندا وأيرلندا الشمالية.

في خطاب أمام صانعي الآلات الألمان، قالت إن “ما يحاولون التفاوض عليه هو شيء مثل تربيع الدائرة، وهو معقد جدًا جدًا”.

وأضافت “سنعمل حتى اللحظة الأخيرة من أجل انسحاب بريطاني منظم” لكنها أصرت على أن الاتحاد الأوروبي مستعد أيضًا إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وقالت ميركل “شيء واحد واضح بالفعل الآن.” مشيرة الي ان بريطانيا سوف تتطور إلى “منافس آخر على عتبة أوروبا وهذا سيتطلب من الاتحاد الأوروبي أن يكون بقوة أكبر وأن يتحمل المسؤولية الجيوسياسية”.
وضح مفاوض الاتحاد الأوروبي بشأن البريكست إن صفقة الانفصال مع المملكة المتحدة لا تزال ممكنة هذا الأسبوع، لكن على الحكومة البريطانية أن تتقدم بنص قانوني.

وقال ميشيل بارنييه قبل اجتماع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إن التحدي الرئيسي الآن هو تحويل المقترحات البريطانية بشأن القضية المعقدة للحدود في جزيرة أيرلندا إلى شيء ملزم.

صرح بارنييه يوم الثلاثاء بأن الوقت قد حان لتحويل النوايا الحسنة إلى نص قانوني.

يجتمع زعماء الاتحاد الأوروبي في قمة تستمر يومين في بروكسل ابتداء من يوم الخميس. سيتصدر البريكست جدول الأعمال مع اقتراب الموعد النهائي في 31 أكتوبر.

وقال بارنييه “حتى لو كان الاتفاق صعبا، نعتقد انه لا يزال ممكنا هذا الأسبوع”.

سيجتمع زعماء الاتحاد الأوروبي يومي الخميس والجمعة لمعرفة ما إذا كان من الممكن التوصل إلى اتفاق قبل الموعد النهائي لبريكسيت في 31 أكتوبر.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

81 − 72 =