مصر الجديدة

الإمارات وإيران تخططان لتوسيع تعاونهما المالي

كشف شهاب غرباني أحد كبار الممولين الإيرانيين، والذي يشغل منصب السكرتير العام لاتحاد الصرافة في إيران أمس الثلاثاء أن إثنين من البنوك الإماراتية أبدت استعدادهما للتعاون المالي مع إيران، مبينا أن هذه المحادثات بدأت حول هذه القضية لكنها لم تدخل حيز التنفيذ بعد.

وأضاف غرباني أن البنوك في دولة الإمارات العربية المتحدة مستعدة لمعالجة المعاملات التجارية والتجارية الإيرانية في ظل العقوبات التي وضعت قيودا على وصول إيران إلى الخدمات المالية في غرب آسيا.
وقال غرباني: أن ثمة محادثات قد جرت حول استبدال (الإمارات) بسلطنة عمان، لكن عملة هذه الدولة لم تحظ بتأييد كبير في المجتمع الدولي”.

الوكالة الإيرانية التي نقلت ما نشرته للعربية للموقع بوست قالت إن هذه التصريحات تأتي متماشية مع تقارير إعلامية أشارت إلى أن الإمارات وإيران تخططان لتوسيع تعاونهما المالي مع التركيز على العمليات المصرفية وتحويل الأموال.
وكشف غرباني أن العقبة الرئيسية أمام بدء المعاملات تتمثل في تكلفة الخدمات التي تقدمها البنوك الإماراتية، هي الضريبة الإماراتية التي تصل إلى خمسة في المائة لكل معاملة بناءً على اللوائح المعمول بها في الإمارات.

وأضاف قائلا: ”الإيرانيون كشركات وسماسرة ما زالوا يفضلون استخدام الإمارات، وهي مركز إقليمي ودولي رئيسي للخدمات المالية لتنفيذ معاملاتهم بدلاً من التحول إلى دول أخرى مثل عمان.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

2 + 5 =