مصر الجديدة

الإمارات تسحب قواتها من اليمن وتعيد توزيعها حول القصور لمنع هرب الأميرات

قرَّرت الإمارات سحب عددٍ من قواتها في اليمن، وإعادة توزيعها على مناطق نزاعات أخرى وحول قصور أمرائها لحراستها والحيلولة دون هرب الأميرات إلى بلاد الأجانب.

وتأتي هذه الخطوة ضمن مساعي الإمارات الرامية إلى الحد من معاناتها المريرة في اليمن، وعجزها عن السيطرة على بضعة حوثيين، إذ تأمل أن توظف قواتها العسكرية بمسائل نافعة تحقِّق من خلالها انتصارات حقيقية على أرض الواقع.

واعتبر الخبير والمحلِّل الإماراتي نايف الشكيمان هذه الخطوة ضرورية لمواجهة كافة التحديات، ولم تقرّ فقط من أجل الأميرات “تتكالب علينا الأمم، وتتَّهمنا زوراً وبهتاناً بتوريد أسلحتها إلى مناطق الصراع، وتستقبل في ذات الوقت أميراتنا الهاربات، وهذا ما يدفعنا إلى النأي بأنفسنا والانكفاء على شؤوننا الداخلية في الإمارات وليبيا ومصر والصومال وإثيوبيا وإريتريا”.

وأشار الخبير إلى أنَّ العلاقات مع السعودية على خير ما يرام “تمَّ الانسحاب بالتنسيق مع حلفائنا، وقد أبدوا دعمهم المطلق لنا في استراتيجية لمِّ الأميرات، لنتمكن من التركيز على تحالفنا في الحروب المقبلة بعون الله”.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 10 = 11