مصر الجديدة ـ الأمن السوداني يعتقل قياديا بـ"الحرية والتغيير"
محمد عصمت

الأمن السوداني يعتقل قياديا بـ”الحرية والتغيير”

اعتقل الأمن السوداني، الجمعة، القيادي البارز في “قوى إعلان الحرية والتغيير” محمد عصمت عقب اجتماعه مع رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي بالعاصمة الخرطوم، حسب قيادي في المعارضة السودانية.

وقال قيادي في قوى الحرية والتغيير، التي تقود الحراك الاحتجاجي، للأناضول، إن الأمن اعتقل عصمت لدى خروجه مع وفد القوى عقب اجتماعه بآبي أحمد في مقر السفارة الإثيوبية بالخرطوم.

وأضاف القيادي، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لاعتبارات أمنية، أنه تم اصطحاب عصمت إلى مكان مجهول.

ولم يتسن للأناضول الحصول على تعليق فوري من السلطات السودانية حول اعتقال عصمت، غير أن رئيس الوزراء الإثيوبي يجري في الخرطوم حاليا سلسلة لقاءات مع المجلس العسكري السوداني والمعارضة، لتقريب وجهات النظر واستئناف الحوار.

وعقب لقائه آبي أحمد، أعلن “تجمع المهنيين السودانيين”، الذي يعد أبرز مكوني “قوى إعلان الحرية والتغيير”، تمسكه بالعصيان المدني الشامل، معتبرا إياه “خطوة نحو تمام سقوط المجلس (العسكري) الانقلابي وتحقيق النصر”.

وتأتي زيارة آبي أحمد للسودان بعد يوم من تعليق الاتحاد الإفريقي -مقره إثيوبيا- بمفعول فوري عضوية السودان في المنظمة القارية حتى تسليم السلطة للمدنيين.

وفي ساعة مبكرة الإثنين، اقتحم الأمن السوداني ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، وقامت بفضه بالقوة، بحسب قوى المعارضة التي أعلنت آنذاك عن مقتل 35 شخصا على الأقل، قبل أن تعلن المعارضة الخميس ارتفاع قتلى إلى 113، مقابل حديث حكومي أن العدد بلغ 61 قتيلا لعملية الفض وما تلاها من أحداث بمناطق أخرى من البلاد.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

3 × = 27