#الكراهية_ضد_المسلمين

الأمم المتحدة تحذر: الكراهية ضد المسلمين وصلت إلى «أبعاد وبائية»

حذرت الأمم المتحدة من أن الكراهية ضد المسلمين وصلت إلى «أبعاد وبائية» عقب أحداث 11 سبتمبر 2001 في أميركا، والأعمال «الإرهابية» المروعة ​​​​​​​المُرتكَبة باسم الإسلام.

 
وقال المقرر الأممي المعني بحرية الدين والمعتقد «أحمد شهيد»، في تقرير قدمه إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، حول تقييمه لمعاداة الإسلام التي شهدت تصاعدًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، إن «العديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية تستهدف المسلمين بشكل مفرط».
 
وأضاف أن هناك تدابير جديدة تم اتخاذها ضد المسلمين بذريعة «التطرف والتهديدات الأمنية».
 
وشدد «شهيد» على أن الخطابات المعادية للإسلام أجّجت التمييز والمعاداة والعنف ضد المسلمين، مضيفًا: «هكذا برزت نتائج خطيرة مثل تقييد الحريات الدينية والمعتقد للمسلمين، وحرمانهم من حقوقهم».
 
وأكد أن أن المسلمين غالبًا ما يتم استهدافهم في البلدان التي يعيشون فيها كأقلية بسبب «الخصائص الإسلامية» مثل «أسمائهم ولون بشرتهم والحجاب وغيرها من الملابس الدينية».
 
ودعا «أحمد شهيد» دول العالم إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة لمكافحة جميع أشكال التمييز المباشرة وغير المباشرة ضد المسلمين، وحظر أي كراهية دينية تحرض على العنف.
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 1 = 8