مصر الجديدة - دماء متناثرة بساحة الكلية العسكرية بالهضبة جراء تعرضها للقصف، 4 يناير 2020.
دماء متناثرة بساحة الكلية العسكرية بالهضبة جراء تعرضها للقصف، 4 يناير 2020.

ارتفاع حصيلة قتلى قصف الكلية الحربية في ليبيا

ارتفعت حصيلة قتلى القصف الذي طال الكلية العسكرية بالعاصمة الليبية طرابلس إلى 30 قتيلا فيما أصيب العشرات بجروح.

واستهدفت الغارات طابورا للطلاب في الكلية في وقت متأخر السبت. وأدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بأشد العبارات، وكانت قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا قد اتهمت قوات المشير خليفة حفتر بالمسؤولية عن القصف.، إلا أن خالد المحجوب آمر إدارة التوجيه المعنوي في ما يسمى الجيش الوطني، الذي يقوده خليفة حفتر، نفى مسؤولية الجيش عن القصف الذي استهدف الكلية الحربية في طرابلس.​

وشددت البعثة الأممية، في بيان صحفي نشرته في الساعات الأولى من صباح الأحد، على أن “التصعيد المتنامي في الأعمال العسكرية على هذا النحو الخطير يزيد من تعقيد الأوضاع في ليبيا ويهدد فرص العودة للعملية السياسية”.

وتوافد عدد كبير من المواطنين على مراكز التبرع بالدم بعد الدعوات التي وجهتها وزارة الصحة للمواطنين، للمساهمة في إنقاذ حياة الجرحى.

وتشهد ليبيا، الغارقة في الفوضى منذ إطاحة نظام معمر القذافي عام 2011، مواجهات عنيفة منذ الرابع من أبريل عندما شنت قوات حفتر، هجوما للسيطرة على طرابلس مقر حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج.

وتسببت المعارك بمقتل أكثر من ألفي مقاتل ونحو 300 مدني، فيما نزح 146 ألف شخص، بحسب غسان سلامة المبعوث الدولي إلى ليبيا.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

94 − 88 =