مصر الجديدة ـ إيران تدين حادث المريوطية: عمل شنيع ومرفوض
بهرام قاسمي

إيران ترفض دعوة فرنسا لمزيد من المفاوضات حول الاتفاق النووي

رفض بهرام قاسمي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الجمعة، دعوة فرنسا لإجراء مزيد من المفاوضات مع طهران بشأن الاتفاق النووى، قائلًا إنها ستنطوى على تنمر ومبالغة وليس بحاجة إليها.

وأضاف “قاسمي” وفقًا لوكالة الأنباء الإيرانية، إنه ليس هناك سبب أوحاجة أو مصداقية في مفاوضات على قضايا غير قابلة للتفاوض.

وأوضح وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان -أمس الخميس- أنه يجب على طهران بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق أن تستعد للتفاوض على خططها النووية المستقبلية وترسانتها من الصواريخ الباليستية ودورها في الحرب في سوريا واليمن.

من جانبه، أعلن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في تغريدة الخميس على موقع “تويتر”، أن احترام الاتفاق النووى الذى أُبرم عام 2015 ليس الخيار الوحيد أمام إيران.

وكتب ظريف: “أن نكون الطرف الذى لا يزال يحترم الاتفاق بالأفعال وليس فقط بالأقوال، ليس خيار إيران الوحيد”.

وأتت تهديدات “ظريف”، بعد أن قال المرشد الإيرانى على خامنئى، إن إيران قد تتخلى عن اتفاقها النووى مع القوى الكبرى بعد الانسحاب الأمريكي منه، إذا لم يخدم هذا الاتفاق مصالحها، ملقيًا بشكوك على المفاوضات مع دول أوروبية لإنقاذ الاتفاق.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

3 × = 24