مصر الجديدة ـ إدانة دولية للانسحاب الأمريكي من منظمة الصحة العالمية

إدانة دولية للانسحاب الأمريكي من منظمة الصحة العالمية

بدأت الحكومة الأمريكية رسميا إجراءات الانسحاب من منظمة الصحة العالمية رغم أن عدد المصابين في الولايات المتحدة في ازدياد مستمر، الأمر الذي قوبل بانتقادات شديدة من المجتمع الدولي الذي يعتقد أن منظمة الصحة العالمية تلعب دورا لا غنى عنه في الاستجابة لوباء كورونا المستجد، ولا يضر الانسحاب الأمريكي في هذه المرحلة الحرجة بجهودها الخاصة للتصدي للوباء فحسب، بل يلحق أيضا ضررا شديدا بالتعاون الدولي في مكافحة الوباء.

وإزاء بدء الولايات المتحدة إجراءات الانسحاب من منظمة الصحة العالمية نشر ريتشارد هوتون رئيس تحرير مجلة لانسيت الطبية المشهورة مقالا وصف فيه الخطوة الأمريكية بأنها “عمل عنف ضد شعوب العالم”، وقال المقال إن منظمة الصحة العالمية لها شرعية وقوة تأثير لا مثيل لها في مجال الصحة العامة العالمية، وانسحاب الولايات المتحدة من المنظمة لا يضر بالأمن والدبلوماسية وتأثير الولايات المتحدة فحسب بل يؤثر على جهود المنظمة في مجالات مهمة مثل البحوث الخاصة باللقاحات ضد الالتهاب الرئوي الناتج عن فيروس كورونا الجديد.

وفي نفس السياق أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا يوم 9 يوليو عن مناهضة بلادها أي محاولة لتسييس التعاون الصحي الدولي، واصفة انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية بأنه قرار غير بناء، مؤكدة ضرورة مواصلة لعب المنظمة دورها كمشرف ومنسق دوليين في مجال التعاون الصحي.

بدورها، قالت وزيرة خارجية السويد آن ليندي يوم 8 يولي إن الانسحاب الأمريكي أمر مؤسف للجميع، داعية إلى إجراء مزيد من التعاون الدولي في مواجهة كوفيد-19.

أما وزير الصحة الألماني جينس سبان قد أكد في الـ8 من هذا الشهر على أهمية منظمة الصحة العالمية معتبرا أن الانسحاب الأمريكي يشكل عقبة في عملية التعاون الدولي.

وقال توم توغيندات، رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان البريطاني، على حسابه بوسائل التواصل الاجتماعي في الثامن من الشهر الجاري، “منظمة الصحة العالمية هي هيئة الصحة العامة للدول الأقل تطورا في العالم، ومن الخطأ أن تنسحب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية”.

وفي اليوم نفسه، غرد وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا قائلا إن اختيار الحكومة الأمريكية “خطير وخاطئ”.

يعتقد باسكال بونيفاس، عميد المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية والاستراتيجية، أن الولايات المتحدة “تنسحب” بشكل متكرر من المنظمات الدولية والاتفاقيات الدولية وتتبع الأحادية، وهو ما يضر بالنظام الدولي الحالي.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

8 + 1 =