مصر الجديدة ـ في ذكرى تأسيس فيسبوك.. هل سرق مارك الفكرة؟
زوكربيرج

إدارة “فيسبوك” تغلق 270 صفحة روسية

كشف “مارك زوكربيرج” مؤسس موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، فى تعليق له عبر حسابه الخاص، عن المعالجات التي حاولت إدارة الموقع تقديمها لمنع التدخل فى إنتخابات الرئاسة في العديد من الدول، معلنا عن إغلاق أكثر من 270 صفحة وحساب تابعية لمنظمات روسية، وذلك بهدف حماية النزاهة فى الإنتخابات.

وجاء نصي بيان مارك قائلا:

ونحن اليوم ناخذ خطوة هامة لحماية نزاهة الانتخابات في جميع انحاء العالم من خلال تخفيض اكثر من 270 صفحة وحسابات تديرها منظمة روسية تدعى وكالة ابحاث الانترنت. ومعظم اعمالنا ضد الجيش الجمهوري الايرلندي حتى الان كانت لمنعهم من التدخل في الانتخابات الاجنبية. هذا التحديث يتعلق بال اخذ على صفحاتهم التي تستهدف الاشخاص الذين يعيشون في روسيا. لقد تصرفت هذه الوكالة الروسية مرارا وتكرارا بشكل مخادع وحاولنا التلاعب بالناس في الولايات المتحدة واوروبا وروسيا — ونحن لا نريد منهم على فيسبوك في اي مكان في العالم.

وهنا مزيد من المعلومات عن جهودنا لحماية نزاهة الانتخابات:

بعد عام 2016, وجدنا ان الجيش الايرلندي الروسي قد وضع شبكة من المئات من الحسابات المزيفة لنشر المحتوى الانقسام والتدخل في الانتخابات الرئاسية الاميركية. بدانا بالتحقيق في انشطتهم على الصعيد العالمي و اخذ صفحاتهم وحساباتهم.

ومنذ ذلك الحين, قمنا بتحسين تقنياتنا لمنع الدول القومية من التدخل في الانتخابات الاجنبية, وقد بنينا ادوات اكثر تقدما من اجل ازالة الحسابات المزيفة بشكل اعم. وقد حدث عدد من الانتخابات الهامة منذ ذلك الحين حيث تم نشر هذه الادوات الجديدة بنجاح. على سبيل المثال:
وفي فرنسا, وهو ما ادى الى الانتخابات الرئاسية في عام 2017, وجدنا و اخذ 30,000 حسابا مزيفا.
وفي المانيا, قبل انتخابات عام 2017, عملنا مباشرة مع لجنة الانتخابات لنتعلم منها عن التهديدات التي راوها وتبادل المعلومات.
وفي انتخابات مجلس الشيوخ الاميركي الخاصة في الاباما في العام الماضي, قمنا بنشر ادوات جديدة لمنظمة العفو الدولية اكتشفت بشكل استباقي و ازالة حسابات وهمية من مقدونيا تحاول نشر المعلومات المضللة.
وقد قمنا ايضا بزيادة استثمارنا بصورة كبيرة في مجال الامن. لدينا الان حوالي 15,000 شخص يعملون على استعراض الامن والمحتوى. سيكون لدينا اكثر من 20,000 بحلول نهاية هذا العام.

وقد جعلت هذه الجهود من الصعب على الدول القومية ان تتدخل في الانتخابات الاجنبية. مع تحديث اليوم, نحن الان نعرف شبكة كبيرة الجيش الجمهوري الايرلندي يستخدم للتلاعب بالناس في روسيا نفسها. هذه هي الخطوة التالية نحو ازالتها من فيسبوك تماما.

لقد وجدنا ان الجيش الجمهوري الايرلندي يستخدم شبكات معقدة من الحسابات المزيفة لخدمة الناس. وبينما نحترم الناس والحكومات الذين يتقاسمون الاراء السياسية على فيسبوك, فاننا لا نسمح لهم بان مجموعة حسابات مزيفة للقيام بذلك. عندما تقوم المنظمة بذلك مرارا وتكرارا, ناخذ كل صفحاتهم, بما في ذلك تلك التي قد لا تكون مزيفة انفسهم. تمت ازالة الصفحات والحسابات التي نحناها اليوم لانها كانت تحت سيطرة الجيش الجمهوري الايرلندي, وليس على اساس المحتوى الذي تمت مشاركتها.
وقد استخدمت هذه المجموعة الخاصة من الصفحات والحسابات لاستهداف الاشخاص في روسيا والناس الذين يتكلمون الروسية في البلدان المجاورة مثل اذربيجان واوزبكستان واوكرانيا. وفي هذه الحالة, فان بعض الصفحات التي نحناها تنتمي الى منظمات الانباء الروسية التي نحناها تحت سيطرة الجيش الجمهوري الايرلندي. تتبع حوالي مليون شخص على الاقل واحدة من صفحاتهم على فيسبوك, ونحو 500,000 شخص تابع على الاقل واحد من حساباتهم على instagram. في الاسابيع القليلة القادمة, سنقوم بالافراج عن اداة لكي تتمكن من التحقق اذا كنت تحب او تتبع حساب تحت سيطرة الجيش الجمهوري الايرلندي.
الامن ليس مشكلة انت تحلها بالكامل. منظمات مثل الجيش الجمهوري الايرلندي هي خصوم محنكون و من باستمرار, لكننا سنبقى في تحسين التقنيات لدينا للبقاء في المستقبل — خاصة عندما يتعلق الامر بحماية نزاهة الانتخابات.
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 74 = 80