مصر الجديدة ـ
الهجوم الصاروخي الايراني على قاعدة عين الأسد

إجراء عسكري جديد للقوات الأميركية في العراق لحماية جنودها

أعلن قائد القيادة المركزية الأميركية كينيث ماكينزي الثلاثاء أن الولايات المتحدة بصدد إمداد العراق بمنظومات دفاعية جوية تحمي القوات الأميركية في حال استهدافها بهجوم إيراني محتمل.

وقال ماكينزي في إفادة خلال جلسة استماع “نحن أيضا بصدد إدخال أنظمة دفاع جوي وأنظمة دفاع صاروخي باليستي إلى العراق بشكل خاص، لحماية أنفسنا من أي هجوم إيراني محتمل آخر”.

يذكر أن البنتاغون قال في وقت سابق من العام الجاري، إنه يسعى لتأمين موافقة عراقية لنشر صواريخ باتريوت في أراضيه لتوفير حماية أفضل للقوات الأميركية المنتشرة في البلد والمدر عددها بـ5200 عسكري.

واستهدفت سلسلة من الهجمات المصالح والقوات الأميركية في العراق، وحملت واشنطن فصائل شيعية موالية لطهران مسؤوليتها عنها. ومنذ نهاية أكتوبر، أسفرت الهجمات الصاروخية ضد جنود ودبلوماسيين ومنشآت أميركية في العراق عن مقتل متعاقد أميركي وجندي عراقي.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران على الأراضي العراقية بعد ذلك. وقضت غارة أميركية في مطلع يناير على قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني في بغداد، ثم ردت إيران بعد أيام بهجوم أطلقت خلاله صواريخ بالستية على قاعدتين عراقيتين تضمان قوات أميركية. وأصيب 110 جندي أميركي بارتجاجات دماغية جراء الهجوم الصاروخي الإيراني.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

5 + = 7