#ترامب #أمريكا

أنباء عن استقالة وزيرة بإدارة ترامب و4 من كبار مستشاريه

أفادت أنباء في وسائل الإعلام الأمريكية، الجمعة، بـ استقالة وزيرة في إدارة الرئيس دونالد ترامب، وكذلك أربعة من كبار مستشاريه في مجلس الأمن القومي الأمريكي.

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست”، أن وزيرة النقل إيلين تشاو، أعلنت استقالتها الخميس، قائلة إنها تُركت “قلقة للغاية” بعد الهجوم على مبنى الكابيتول.

وأكدت أن الاستقالة تدخل حيز التنفيذ الاثنين المقبل، والمستشار العام للوزارة، ستيفن برادبري، سيكون في طور العمل كسكرتير بالإنابة للأيام الأخيرة من ولاية الرئيس.

استقالة مستشارين

ونقلت وكالة “رويترز”، عن مسؤول كبير في الإدارة وشخص مطلع على الأمر، أن الاستقالة الجماعية تأتي في إطار سلسلة استقالات متزايدة لمساعدي ترامب.

وأضافت أن المسؤولين الأربعة هم إيرين والش، كبيرة مديري الشؤون الأفريقية، ومارك فاندروف، مدير أول لسياسة الدفاع، وأنتوني روجيرو، المدير الأول لأسلحة الدمار الشامل، وروب جرينواي، مدير أول لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

قائد شرطة الكابيتول

من جهتها، أفادت وكالة “أسوشييتدبرس” الأمريكية، بأن قائد شرطة الكابيتول ستيفن سوند، سيترك منصبه، على خلفية تعرض مقر الكونغرس للاقتحام على أيدي مئات من أنصار ترامب الأربعاء الماضي.

وأكدت الوكالة الخميس، نقلا عن شخص مطلع على قرار سوند، أن استقالة قائد شرطة الكابيتول تدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 16 كانون الثاني/ يناير.

وأشارت إلى أن القرار يأتي بعد دعوة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي لسوند إلى ترك منصبه.

وفي وقت سابق من الخميس، دافع سوند، وهو ضابط سابق في شرطة واشنطن، عن طريقة تعامل شرطة الكابيتول مع حادث اقتحام المبنى، مشددا على أن ضباطه تصدوا بشجاعة بالغة لآلاف المشاغبين، الذين اعتدوا عليهم بأنابيب معدنية ومواد كيميائية وأدوات أخرى.

وقال سوند؛ إن ما حصل يمثل حادثة غير مسبوقة خلال خدمته المستمرة لـ30 عاما، في أجهزة إنفاذ القانون في واشنطن، مؤكدا أن تلك الأحداث “لم تكن مظاهرة احتجاجية بل أعمال شغب”.

وتابع: “تصرفات ضباط شرطة الكابيتول كانت بطولية، نظرا لصعوبة الوضع الذي واجهوه”.

إقالة مسؤول بالخارجية

وأفادت وكالة “رويترز”، بأن البيت الأبيض أقال مستشارا في وزارة الخارجية مختصا بالشأن الإيراني، بعدما عبر في تغريدة على “توتير” عن غضبه من حادثة اقتحام مبنى الكونغرس.

وكان قد طالب في تغريدته بأن الرئيس ترامب “ينبغي أن يرحل”.

وقال مسؤول مطلع في البيت الأبيض؛ إنه تم إخطار غابرييل نورونا، الخميس، بإقالته.

واتهم نورونا الرئيس ترامب، في تغريدة مساء يوم الأربعاء، بتحريض الحشد الغاضب، وقال إنه لم يعد مؤهلا للمنصب، في انتقاد علني نادر للرئيس من جانب مسؤول بإدارته.

وقال نورونا في تغريدة على “تويتر”: “حرض الرئيس ترامب غوغاء متمردين هاجموا مبنى الكونغرس اليوم. لا يزال ينتهز كل فرصة لتعطيل الانتقال السلمي للسلطة. تلك الأفعال تهدد ديمقراطيتنا وجمهوريتنا. ترامب غير مؤهل على الإطلاق للبقاء في المنصب، وينبغي أن يرحل”.

ونورونا مستشار خاص لمجموعة العمل المعنية بإيران، التي تدير سياسة وزارة الخارجية تجاه طهران، وتخضع مباشرة لوزير الخارجية مايك بومبيو.

يشار إلى أن الأربعاء الماضي شهد أعمال عنف غير مسبوقة، بعد اقتحام أنصار ترامب مبنى الكابيتول.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 72 = 73