مصر الجديدة ـ أعراض سرطان الرئة وأسباب الإصابة به وطرق الوقاية منه
سرطان الرئة

أعراض سرطان الرئة وأسباب الإصابة به وطرق الوقاية منه

ما هو سرطان الرئة وكيف ينشأ ؟

سرطان الرئة يُعد من أخطر أنواع السرطان التى تُصيب الأنسان فوق سن 45 عاماً عادةً ، يُخلق هذا السرطان داخل أنسجة الرئة وعادةً ما يكون فى الخلايا المبطنة لممرات الهواء، يتميز هذا المرض بحدوث انقسامات خلوية غير مضبوطة للخلايا الحية، وقدرة هذه الخلايا المنقسمة على غزو النسج الأخرى للرئة والانتشار فيها، إما عن طريق نمو مباشر باتجاه نسيج مجاور أو الانتقال وغزو أنسجة بعيدة في عملية يطلق عليها اسم النقيلة، وخلال نموها ، فأنها تشكل أورام وتتدخل في سير عمل وظائف الرئة، فيعيق عملهما بامتصاص الأكسجين وتنقية الجسم من ثاني أكسيد الكربون إلى أن يؤدي في مراحله الأخيرة الى الوفاة.

أعراض سرطان الرئة

تستغرق علامات أعراض سرطان الرئة سنوات كى تظهر لأن الرئتين غير حساستين للألم، وقد يكون المرض فى حالة متأخرة حين ظهورها ، أعراض سرطان الرئة فى الصدر :

  • السعال الشديد والجاف وخاصة اذا استمر لفترة طويلة.
  • يتطور السعال الى سعال مصحوب ببلغم دموى حتى اذا كان قليلا جدا ما يدعى بنفث الدم { Hemoptysis }.
  • إلتهاب القصبات الهوائية، وتراكم البلغم على الصدر مع صعوبة إخراجة .
  • الشعور بألم في منطقة الصدر والظهر والأكتاف والمحيطة بها نتيجة ضغط الأورام على الأعصاب.
  • يجد مريض سرطان الرئة صعوبة فى اخذ كمية الهواء المناسبة { ضيق التنفس } .
  • يصدر مع كل نفس أصوات خشنه { بحة فى الصوت } .
  • الأصابة بالحمى الشديدة والتعرق المستمر .
  • يشعر مرض سرطان الرئة بثقل فى الرأس مع انتفاخ الوجه وتغير لونة الى الأحمرار .
  • يجد مريض سرطان الرئة صعوبة كبيرة فى مضغ الطعام بشكل سهل .
  • يُلاحظ على مرض سرطان الرئة تضخم فى أطراف اظافرة .

أسباب الأصابة بسرطان الرئة

هناك العديد من الأسباب التى تؤدى للأصابة بهذا السرطان وهمها :

  • التدخين : يعتبر التدخين من الأسباب الرئيسية للأصابة بمرض سرطان الرئة حيث يصيب ما يقرب 9 من كل 10 حالات اى (90%) من الحالات المصابة بسرطان الرئة بسبب التدخين ومنهم ما يقارب (3%) نتيجة التعرض غير المباشر للدخان وذلك لدى غير المدخنين ما يعرف بـ { التدخين السلبى } وذلك لأن دخان التبغ يحتوي على أكثر من 4000 من المركبات الكيميائية، وقد ثبت أن الكثير منها مواد مسرطنة. أهم مادتين مسرطنة في دخان التبغ هي مواد كيميائية تعرف باسم نيتروسامينيز والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات .
  • التدخين السلبي: التدخين السلبي، أو استنشاق دخان التبغ من المدخنين الآخرين، هو أيضا عامل مساعد أكيد. وقد أظهرت الأبحاث أن غير المدخنين الذين يقيمون مع مدخن معرضون بنسبة 24٪ لخطر الإصابة بسرطان الرئة مقارنة مع غيرهم من غير المدخنين.
  • التعرض لغاز الرادون: الرادون هو ثاني أكبر سبب للسرطان الرئة بعد التدخين. غاز الرادون هو غاز طبيعي مشع يأتي من كميات ضئيلة من اليورانيوم موجودة في جميع الصخور والتربة. يمكن للغاز الرادون التجمع في المنازل وغيرها من المبان
  • تلوث الهواء: بناء على دراسة أوروبية كبيرة، يعتقد الباحثون أن 5-7٪ من حالات سرطان الرئة في غير المدخنين هي بسبب تلوث الهواء وقد تبين أن استخدام الفحم لأغراض الطهي والتدفئة في المنزل ومستوى مرتفع من الدخان في المنزل من أسباب زيادة خطر الإصابة بسرطان الرئة.
  • أمراض الرئة السابقة: الإصابة السابقة لمرض سبب ندب في الرئتين ، قد يكون عامل خطر لنوع من سرطان الرئة يسمى أدينوكارسينوما.

وأيضا من اهم أسباب الأصابة بسرطان الرئة

  • العوامل الوراثية : أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين لهم أقارب من الدرجة الأولى المصابون بهذا النوع من السرطان سوف يزداد احتمال اصابتهم بسرطان الرئة بنسبة 50% حتى لو لم يكونوا مدخنين.
  • المناعة المنخفضة: فيروس نقص المناعة المكتسبة الإيدز يقوم بخفض المناعة وكذلك تفعل الأدوية التي يأخذها الناس بعد عمليات زرع الأعضاء. نظرة عامة عن دراسات بحثية تبين أن الناس المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز معرضون لخطر الإصابة بسرطان الرئة 3 مرات أكثر من غيرهم. المرضى الذين يأخذون عقاقير لخفض المناعة بعد زراعة أعضاء لهم يتضاعف لديهم خطر الإصابة بسرطان الرئة.
  • ورم المتوسطة: وجود أمراض معينة في الرئة، وخاصة مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)، مرتبط مع زيادة طفيفة في خطر (أربعة إلى ستة أضعاف من إحتمال الإصابة لغير المدخنين) الإصابة بسرطان الرئة حتى بعد إستبعاد آثار تدخين السجائر
  • تاريخ شخصي مع سرطان الرئة: الناجين من سرطان الرئة معرضون لخطر الإصابة بسرطان الرئة بشكل أكبر من عامة الناس. يقترب خطر الإصابة من نسبة 6 % في الناجين من سرطان الرئة صغير الخلية (SCLC) .

نصائح الوقاية من سرطان الرئة

ليس هنالك طريقة مضمونة ومؤكدة للوقاية من سرطان الرئة، ولكن يمكن تقليل خطر الإصابة بسرطان الرئة إذا يتم اتخاذ التدابير التالية:

  • تجنُّب التدخين ومجالسة المدخنين بكثرة.
  • إجراء فحوص للكشف عن وجود غاز الرادون في محيط المنزل.
  • تجنب التعرض للمواد المسرطنة في العمل.
  • الحفاظ على نظام غذائي غني بالخضار والفواكه.
  • الحفاظ على شرب الكحول باعتدال أو تجنبها تماما.
  • إذا كنت من عمال المصانع الكيميائية فاحرص على إستخدام القناع الواقي.
  • عمل الفحوصات الدورية للكشف المبكر عنه.
*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

8 × = 80