مصر الجديدة ـ أسبوع الكوارث في المدارس الخاصة.. بدأ بسقوط جرس وانتهى بوفاة تلميذ

أسبوع الكوارث في المدارس الخاصة.. بدأ بسقوط جرس وانتهى بوفاة تلميذ

شهد الأسبوع المنقضي، مجموعة من الحوادث بالمدارس، بدأت بسقوط جرس المدرسة الحديدي، على رأس طالب بالمرحلة الابتدائية، وانتهت بسقوط جزء من سقف أحد مباني مدرسة على مجموعة من الطلاب أسفر عن وفاة تلميذ.

أبرز الحوادث التي شهدها الأسبوع المنقضي بالمدارس:

  • جرس يسقط على رأس طالب ليسيه الحرية:

شهدت مدرسة ليسيه الحرية التابعة للمعاهد القومية بالزمالك، مطلع الأسبوع، سقوط جرس حديدي على رأس الطالب مؤمن كارم، المقيد بالصف الأول الابتدائي، أثناء لعبه في فناء المدرسة، الأمر الذي أدى لإصابته بارتجاج في المخ، وشرخ في الجمجمة، استلزم 5 غرز.

وعلى الرغم من استخدام المدارس حاليًا، الأجراس الكهربية، إلا أن مدرسة ليسيه الحرية، لا تزال تستخدم الأجراس الحديدية.

وبحسب بيان صحفي، اليوم الخميس، زار محمد الشيمي، رئيس مجلس إدارة الجمعية العامة للمعاهد القومي، الطالب للاطمئنان على صحته، والوقوف على حالته الصحية، مؤكدًا استقرارها. وقرر الشيمي إعفاء الطالب من المصروفات المدرسية لهذا العام وتكلف الجمعي العام للمعاهد القومية بتكاليف علاجه.

  • تكييف يقع بمدرسة المنارة الخاصة بالجيزة:

سقط تكييف من أعلى مبنى بمدرسة المنار الخاصة للغات، التابعة لإدارة العمرانية التعليمية بمحافظة الجيزة.

وإثر ذلك، أصدر خالد حجازي، مدير مديري التربية والتعليم بالمحافظ، اليوم الخميس، أمرًا إداريًا، بوقف الدراسة بالمدرس، لحين التأكد من السلامة الإنشائية للمباني.

وأكد حجازي، أن سقوط التكييف لم يسفر عن أي إصابات، وهناك لجنة من هيئة الأبنية التعليمية ستفحص المدرسة، السبت المقبل، وتقرر استئناف الدراسة من عدمه.

  • وفاة طالب وإصابة 6 آخرين في سقوط جزء من سقف مدرسة:

شهدت مدرسة منارة الشرق الخاصة، التابعة لإدارة المرج التعليمية بمحافظة القاهر، اليوم الخميس، سقوط سقف صناعي “اسبستوس” على بعض الطلاب بفناء المدرسة، خلال فتر الفسحة، أسفرت عن وفاة الطالب عبد الرحمن محمد درويش، المقيد بالصف السادس الابتدائي، وإصابة 7 آخرين هم: أدهم أحمد فؤاد عطية، محمد أشرف محمد، يوسف حسين إبراهيم، أحمد حسام مصباح عبد الوهاب، حسام إيهاب، يوسف هاني جودة، ومحمد السيد فتحي.

ووجه الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، بفتح تحقيق موسع في الواقع، مؤكدًا تحمل الوزارة جميع تكاليف علاج الطلاب.

وانتقلت لجنة من وزارة التربية والتعليم، مكونة من: التعليم الخاص، الشؤون القانونية، التوجيه المالي والإداري، الهيئة العامة للأبنية التعليمية؛ للوقوف على أسباب وقوع الحادث.

وتقصت النيابة العامة، أسباب وقوع الحادث، لمعرفة أسبابه بعد تضارب الآراء بين الأهالي والعاملين بالمدرس، إذ أكد الأهالي أن المبنى الذي شهد الواقعة كان مكون من دورين، رفعتهم المدرسة إلى 4 أدوار قبل عامين، نظرًا لزيادة الإقبال على مرحلة رياض الأطفال، وظللت جزء من سور الدور الخامس بسقف صناعي “اسبستوس” سقط على الطلاب بالإضافة إلى جزء خرساني.

أما العاملين بالمدرسة، فأكدوا أن الواقعة قضاء وقدر، خاصة أن السقف جديد، ولولا سقوط السقف خلال فترة الفسحة لم تكن هذه الإصابات.

وكلف وزير التربية والتعليم جميع المديريات التعليمية، بحصر المدارس الخاصة غير المرخصة؛ تميهدًا لإيجاد حلول جذرية لهذه الظاهرة غير القانونية؛ حماية للأبناء.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*