مصر الجديدة - عبدالمعم أبو الفتوح
عبدالمنعم أبو الفتوح

أبو الفتوح ينتظر مصير مرسي

كشف أحمد أبو الفتوح، نجل السياسي المصري، عبد المنعم أبو الفتوح، أن والده تعرض لأزمتين قلبيتين في أقل من 24 ساعة، بسبب الظروف التي وصفها بـ”غير الآدمية في السجن وتعمد التنكيل به”.

وقال نجل السجين عبد المنعم أبو الفتوح على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “اليوم أثناء انتظارنا لدخول الزيارة تعرض والدي لأزمة قلبية، وبعد أن أخد العلاج وأصبحت حالته أفضل دخلنا للزيارة وعرفنا منه أنه تعرض لأزمة قلبية الآن وأزمة أخرى ليلة أمس”.

ووصفت أسرة أبو الفتوح رفض السلطات إجراء فحوص طبية له بـ”القتل البطيء”.

وقالت أسرته قبل أيام إن عبد المنعم أبو الفتوح تعرض لذبحة صدرية “مرت بسلام.. كونه طبيبا أسعف نفسه”.

وفي وقت سابق من يونيو الجاري، قالت أسرة أبو الفتوح في بيان إنه “يعاني إهمالا في الرعاية الطبية”، دون تفاصيل بشأن حالته الصحية.

ويقبع أبو الفتوح في أحد سجون القاهرة، منذ منتصف فبراير العام الماضي، على ذمة التحقيق معه في تهم نفى صحتها، بينها “قيادة وإعادة إحياء جماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة”.

ويعد أبو الفتوح أحد أبرز السياسيين في مصر، وأوقف أكثر من مرة في عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك، وكان أحد رموز جماعة الإخوان المسلمين قبل أن ينفصل عنها ويخوض انتخابات رئاسة مصر مستقلا عام 2012.

*****************************
شكرا لكم لمتابعتنا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم. لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر. مع تحيات اسرة;
موقع مصر الجديدة الإخباري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

+ 75 = 76